المدينة اليابانية "تسوكوبا" تجرّب نظام التصويت القائم على بلوكتشين

اختبرت مدينة تسوكوبا اليابانية، شمال طوكيو، مؤخرًا نظام تصويت يعتمد على تكنولوجيا بلوكتشين، وفقًا لما ذكرته صحيفة "جابان تايمز" يوم الأحد ٢ سبتمبر.

وقد أجرت المدينة التي وصفتها صحيفة "ذا جابان تايمز" بأنها "مركزٌ للبحث العلمي"، تجربة التصويت في أواخر أغسطس. وحسبما أفاد كوينتيليغراف اليابان في وقتٍ سابق، فمن أجل التصويت كان على المشاركين الحصول على بطاقة "ماي نامبر" - وهي رقم هوية مكوَّن من ١٢ رقمًا صادرًا لجميع مواطني اليابان بما في ذلك المقيمين الأجانب، والذي تم تقديمه في ٢٠١٥.

ووفقًا للموقع الرسمي لمدينة تسوكوبا، فقد تم تخصيص الانتخابات للعديد من البرامج الاجتماعية. حيث يمكن للمقيمين اختيار أي من ١٣ مبادرة مقترحة يودون دعمها، بما في ذلك تطوير تقنية جديدة لتشخيص السرطان، وبناء أشياء للرياضات في الهواء الطلق، وإنشاء نظام ملاحة صوتي في المدينة.

وقد تم استخدام تقنية بلوكتشين لمنع أي نوع من التدخل في عملية التصويت وتجنب تزوير النتائج.

وحسبما ذكر كوينتيليغراف اليابان، قال رئيس بلدية تسوكوبا "تاتسوو إيغاراشي" إن هذه التكنولوجيا ساعدت في حل هذه المشاكل. حيث أوضح لصحيفة "جابان تايمز" قائلًا: "كنت أظن أن [بلوكتشين] تنطوي على إجراءات أكثر تعقيدًا، لكنني وجدت أنها يسيرة وسلسة إلى أقصى درجة".