اليابان: نائبا رئيس هيئة العملات الرقمية ذاتية تنظيم يستقيلان بعد تلقي بورصاتهما لأوامر امتثال

استقال نائبا رئيس هيئة العملات الرقمية ذاتية التنظيم في اليابان بعد أن تلقت بورصاتهما تحذيرات تنظيمية، وفق ما ذكرته كوينتيليغراف اليابان يوم ٢٥ يونيو.

فبعد أسبوعٍ واحد من إعلان رابطة بورصات العملات الافتراضية اليابانية (JVCEA) أول مبادئها التوجيهية حول أفضل الممارسات الصناعية، أعلن يوزو كانو ونوريوكي هيرويوكي أنهما سيتخليان عن منصبي نائب الرئيس للمنظمة.

وكانو و هيرويوكي هما المديران التنفيذيان لكل من بيتفلاير وبيتبنك على التوالي، وكلاهما تلقت طلبات تحسين أعمال من وكالة الخدمات المالية اليابانية (FSA) يوم ٢٢ يونيو.

وكجزء من التشديد المستمر لقطاع بورصات العملات الرقمية في اليابان، سيتعين الآن على ما مجموعه ستة بورصات أن تلتزم بالمتطلبات الصارمة المتعلقة في الغالب بقوانين مكافحة غسيل الأموال (AML) ومعرفة العملاء (KYC).

وبالنسبة إلى بيتفلاير، نصّت وكالة الخدمات المالية على مجموعة من الإجراءات الجديدة، بما في ذلك "نظام إدارة فعّال [...] لضمان التشغيل السليم والموثوق للأعمال التجارية، بالإضافة إلى إجراءات مضادة لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب".

وفي الوقت نفسه بدا أن رابطة بورصات العملات الافتراضية اليابانية غير منزعجة من الأخبار، مع وعدها في البيان بأنها ستستمر في مهمتها.

حيث اختتمت بيان اليوم مصرّحة: "سوف نستمر في بذل قصارى جهدنا لحماية مصالح المستخدمين وتعزيز التنمية السليمة لصناعة بورصات العملات الافتراضية، بما في ذلك الإنشاء المبكر لقواعد التنظيم الطوعي".

وحتى الآن لا يزال من غير المعروف من سيحل محل كانو وهيرويوكي، وإذا ما كانت مغادرتهما ستؤثر على الخطط المستقبلية للهيئة.

  • تابعونا على: