اليابان: بنك ريزونا ينهي شراكته مع تطبيق الدفع "موني تاب" القائم على ريبل

سينسحب بنك ريزونا الياباني الرئيسي من مشروع بلوكتشين للدفع "موني تاب" الذي يدعمه ريبل يوم ١٣ مايو، وذلك حسبما أعلن البنك يوم ١١ أبريل.

وقد انضم بنك ريزونا، وهو أحد فروع مجموعة ريزونا، وهي خامس أكبر مجموعة مصرفية في اليابان اعتبارًا من عام ٢٠١٢، إلى المشروع في أكتوبر ٢٠١٨، إلى جانب إس بي آي سوميشين نت وبنك سوروغا.

بدأت خدمة الدفع من موني تاب، التي تم إطلاقها في ٣ أكتوبر، باستخدام حل بلوكتشين من ريبل xCurrent، والتي تدعي تقديم تحويلات محلية فورية بين البنوك. وقد تم تطوير المشروع من قبل شركة الخدمات المالية اليابانية العملاقة إس بي آي هولدينغز وشركة بلوكتشين ريبل، الشركة وراء XRP، وهي ثالث أعلى عملة مشفرة من حيث القيمة السوقية.

وفي الإعلان الأخير، زعمت ريزونا أن البنك سوف يلغي تعاونه مع موني تاب، مشيرة إلى أن التعاون بدأ في ٤ أكتوبر. ولم يقدم البنك أي تفاصيل محددة لشرح قراره بالانسحاب من الشراكة، مضيفًا فقط أنه سيستمر في تحسين خدماته للعملاء.

وفي الآونة الأخيرة، تلقت موني تاب استثمارًا غير معلوم من ١٣ بنكًا ومؤسسة مالية يابانية بما في ذلك بنك كيرابوشي وبنك شينسي وبنك هوكيوريكو.

وقبل الإطلاق الرسمي لموني تاب في أكتوبر، تلقت إس بي آي هولدينغز ترخيصًا من المنظمين اليابانيين للتعامل مع المدفوعات الإلكترونية كمزود خدمة وكالة تسوية إلكترونية.