بورصة جامايكا للأسهم تخطط لتقديم خيار تداول التوكنات والعملات المشفرة عبر شركة تكنولوجيا مالية كندية

اختارت بورصة جامايكا للأسهم (JSE) شركة التكنولوجيا المالية الكندية "بلوكستيشن" لتسهيل تداول العملات والتوكنات الرقمية على منصتها، وفقًا لبيان صحفي بتاريخ ١٤ أغسطس.

وبمجرد تنفيذ المشروع، ستقوم بورصة جامايكا للأسهم بتوفير خدمات التداول وتحديد الأسعار والتنفيذ وخدمات تسوية العملات المشفرة والتوكنات.

وأكد كيرك براون، رئيس رابطة أعضاء الوساطة المتداولين في بورصة جامايكا للأسهم، على أهمية "أن يتمكن المستثمرون من الاستثمار في الأصول الرقمية من خلال مؤسساتهم المالية التقليدية". وقد أوضحت مارلين ستريت فوريست، المدير الإداري لبورصة جامايكا للأسهم قائلة:

"نحن مرتاحون جدًا للمضي قدمًا استنادًا إلى التدريب والدعم المقدم من شركة بلوكستيشن، ولأن منصة التداول الخاصة بها تتضمن قواعد امتثال مألوفة لضمان وجود سوق عادلة".

وقبل الصفقة، شارك خمسة من أعضاء الوساطة في ورشة عمل مباشرة مع ممثلين عن الهيئات التنظيمية المحلية، في حين أكملت بلوكستيشن الاختبار التجريبي في جامايكا مع المؤسسات المشاركة.

كما وقّعت بورصة جامايكا للأسهم مذكرة تفاهم (MOU) مع بلوكستيشن، ووافقت على تعاون المؤسستين في المستقبل.

وقد تأسست بورصة جامايكا للأسهم في عام ١٩٦٨، وارتفعت القيمة السوقية الأساسية لها إلى أكثر من ١,١٩ تريليون دولار بعد النجاح في الاكتتاب العام (IPO) لمايبيري جامايكان إكويتيز في نهاية شهر يوليو من هذا العام. وقد بلغ العدد الإجمالي للشركات المدرجة في البورصة ٧٤ شركة هذا العام، في حين بلغ العدد الإجمالي للأوراق المالية ١٠٧.