الوكالة الأيرلندية الحكومية للاستثمار الأجنبي تقود مبادرة لتطوير بلوكتشين

تقوم إيدا أيرلندا، وهي وكالة حكومية مسؤولة عن جذب الاستثمار الأجنبي المباشر (FDI)، بقيادة مبادرة لتعزيز الاستثمار في بلوكتشين والتنمية في البلاد، حسبما أفاد المنفذ الإخباري المحلي ذا آيرلاند تايمز يوم ١١ يونيو.

ووفقًا لصحيفة آيرلاند تايمز، من المقرر أن تطلق المؤسسة الدولية للتنمية مشروع "بلوكتشين آيرلاند" الذي يهدف إلى الترويج للتكنولوجيا بالإضافة إلى جذب الشركات الدولية التي تعمل مع تقنية بلوكتشين والتعاون معها. وسيكون المشروع عبارة عن منصة على الإنترنت تعلن عن أيرلندا "كمكان مثالي" للشركات الدولية التي تركز على بلوكتشين.

وقد بدأ المشروع من قبل فريق خبراء بلوكتشين الأيرلندي (IBEG)، وهو المنتدى الذي تقوده مؤسسة التنمية الدولية في أيرلندا، ووزارة المالية وإنتربرايز آيرلاند وكونسنسيس، وهو استوديو لإنتاج البرمجيات في الولايات المتحدة أنشأه المؤسس المشارك لإيثريوم (ETH) جو لوبين.

وفي مايو، حثت جامعة أيرلندا الوطنية غالواي الحكومة على تعزيز التكنولوجيا في البلاد، مع التركيز على إمكانات بلوكتشين لإحداث تأثير إيجابي على النمو الاقتصادي وتحويل الطريقة التي يمكن أن تعمل بها الهياكل الحكومية والشركات.

وقد وضعت أيرلندا نفسها كمركز للأعمال التجارية في السنوات الأخيرة، حيث اجتذبت الشركات الأجنبية بمعدل فائدة يصل إلى ١٢,٥ في المئة بالإضافة إلى اعتمادات ضريبية للبحث والتطوير.

كما قام عدد من الشركات الموجودة في أيرلندا بتطوير تطبيقات باستخدام تقنية بلوكتشين بما في ذلك سيركل وأيد تك وآرك-نت، في حين تمتلك ديلويت مختبر بلوكتشين مخصص في دبلن. وفي أبريل، أعلنت ماستركارد أنها ستقوم بتوظيف المزيد من المتخصصين في قطاع بلوكتشين في البلاد، على ما يقال لتعزيز الابتكار في مجال المدفوعات.

أيرلندا هي أيضا إحدى الدول الموقعة على شراكة بلوكتشين الأوروبية، والتي تم إنشاؤها هذا العام من قبل المفوضية الأوروبية. وتهدف الشراكة إلى أن تكون "وسيلة للتعاون بين الدول الأعضاء لتبادل الخبرات والتجارب في المجالات التقنية والتنظيمية والاستعداد لإطلاق تطبيقات [بلوكتشين] على مستوى الاتحاد الأوروبي في السوق الرقمية الموحدة لصالح القطاعين العام والخاص".

  • تابعونا على: