شركة استثمارية تنفي مشاركتها في الاكتتاب العام الأولي لشركة "بيتمين" عقب تقارير وسائل الإعلام الخاطئة

نفت شركة تيماسيك الاستثمارية ومقرها سنغافورة رسميًا مشاركتها في الاكتتاب العام الأولي لعملاقة تعدين العملات المشفرة "بيتمين"، وفقًا لبيان رسمي صدر يوم ٣٠ أغسطس.

وفي الشهر الماضي، ذكرت وسائل الإعلام أن تيماسيك كانت إحدى المستثمرين الرئيسيين في جولة تمويل بيتمين قبل الاكتتاب العام الأولي المسبق. وزُعم أن التزامات شركة الاستثمار فيما يتعلق بما قبل الاكتتاب العام الأولي بلغت في مجموعها ٥٦٠ مليون دولار. وردًا على هذه التقارير، قالت تيماسيك:

"لقد رأينا تعليقًا حول الاكتتاب العام الأولي الذي يتضمن شركة للعملات المشفرة، وهي بيتمين. وتيماسيك ليست إحدى المستثمرين في بيتمين، ولم يسبق لها أن أجرت مناقشات مع أو استثمار في بيتمين. والتقارير الإخبارية عن مشاركتنا في الاكتتاب العام الأولي غير صحيحة."

وحسبما ذُكر سابقًا، فقد قدمت بيتمين ادعاءات بمشاركة مستثمرين بارزين في مرحلة ما قبل الاكتتاب العام الأولي لها، مدعيةً تقييمًا بلغ ١٥ مليار دولار في بداية أغسطس. كما يدعى أن الصفقة تضمنت مشاركة مستثمرين بارزين مثل التكتل الصيني للتكنولوجيا "تينسنت" وشركة الاستثمار "دي إس تي غلوبال" وسوفت بنك الياباني الذي يمتلك حصة ١٥ بالمئة في أوبر.

ومنذ ذلك الحين، أنكرت مؤسسة سوفت بنك مشاركتها، بعد أن أخبرت موقع كوينيتيليغراف بأن التقارير التي تشير إلى دعمها الاكتتاب العام الأولي لشركة بيتمين كانت خاطئة. كذلك صرح كنيشي يواسا من مكتب الاتصالات المؤسسية في مجموعة سوفت بنك كورب بأنه "لم يكن أي من سوفت بنك غروب كورب أو صندوق سوفت بنك فيجن مشاركين بأي شكل في الصفقة".

وفي أواخر أغسطس، قال مصدر مجهول لكوينيتيليغراف إن "دي إس تي غلوبال" لم تشارك في جولة تمويل بيتمين التي بلغت قيمتها ٤٠٠ مليون دولار في وقتٍ سابق من هذا العام. وبناء على طلب للتأكيد، قال جون ليندفورس، وهو شريك إداري في شركة "دي إس تي غلوبال"، في رسالة إلكترونية إلى كوينيتيليغراف أنه "يمكن أن يؤكد أن الشركة لم تستثمر أبدًا في بيتمين."

وعلى الرغم من التصريحات التي تشير إلى العكس من "دي إس تي غلوبال"، فإن الإسهاب في مجموعة المستثمرين ما قبل الاكتتاب العام الأولي في بيتمين يشير إلى أن الاستثمار من "دي إس تي" قد "تم الانتهاء منه مؤخرًا". حيث إن صياغة الوثيقة باللغة الصينية الأصلية مبهمة، مما يجعل من الممكن التشكيك في المعنى. ومع ذلك، بالنسبة إلى الشخص العادي أو المستثمر المحتمل غير المستثمر، تشير اللغة إلى أن بيتمين قد حصلت على أموال من "دي إس تي غلوبال".

ووفقًا لمنفذ هونغ كونغ للأخبار إيه إيه ستوكس، لم تستثمر تينسنت أيضا في بيتمين. وعلى الرغم من الطلبات العديدة للتوضيح، لم ينكر أحد في تينسنت أو يؤكد على الاستثمار لموقع كوينيتيليغراف.