إنتركونتيننتال إكستشينج ستوسّع خدمة تغذية بيانات العملات المشفرة

ألمحت إنتركونتيننتال إكستشينج (ICE)، وهي الشركة الأم لبورصة نيويورك للأوراق المالية (NYSE)، إلى أنها أضافت عددًا كبيرًا من العملات الجديدة إلى تغذية بيانات العملات المشفرة في تغريدة بتاريخ ١٤ مارس.

وقد تم إطلاق خدمة تغذية بيانات العملات المشفرة، التي تم إطلاقها في يناير ٢٠١٨، وهي خدمة تقدم معلومات حول العملات الرقمية في الوقت الفعلي، وتغطي الأسعار وسجلات الطلبات. حيث تم تقديم المنصة بعد شراكة بين إنتركونتيننتال إكستشينج وشركة بيتكوين (BTC) وتقنية بلوكتشين "بلوكستريم".

ووفقًا للإعلان الأخير، ستقوم إنتركونتيننتال إكستشينج بتوسيع قائمة العملات المشفرة المدعومة إلى الآلاف، وستضيف أيضًا مئات المواقع. ومع هذه الخطوة، تخطط الشركة ظاهريًا لزيادة الشفافية في هذا المجال.

وفي وقت كتابة المقالة، تدعم خدمة تغذية بيانات العملات المشفرة ٥٨ عملة رقمية من مختلف مصادر البيانات والأسواق والبورصات في جميع أنحاء العالم. ويتم دعم الخدمة بواسطة أداة البنية التحتية للمعاملات المالية الآمنة (SFTI) الخاصة بإنتركونتيننتال إكستشينج، والتي تدعي القضاء على وقت التوقف عن العمل للمستثمرين وتمكين الإشعارات الفورية في حالة الطوارئ.

وفي فبراير، قالت إنتركونتيننتال إكستشينج أن إطلاق منصة العملات المشفرة التابعة لها "باكت" تم تحديده ليتم في وقت لاحق في عام ٢٠١٩. ويزعم أن البنية التحتية للمشروع قد جذبت بالفعل عددًا من المستثمرين والشركاء البارزين، بما في ذلك ستاربكس ومايكروسوفت.

وفي نفس الشهر، كشفت إنتركونتيننتال إكستشينج أنها أنهت عملية الاستحواذ الأولى على الأصول في مجموعة عمولات العقود الآجلة روزنتال كولينز، والتي تم الإعلان عنها لأول مرة في منتصف شهر يناير. حيث يزعم أن عملية الاستحواذ ستعمل على توسيع عمليات إدارة المخاطر والخزانة في باكت مع الأنظمة والخبرات، وقد تسهم في سياسات باكت لمكافحة غسل الأموال (AML) واعرف عميلك (KYC).