بنك آي إن جي يُطلق أداة لتحسين الخصوصية مفتوحة المصدر لشبكات بلوكتشين

أكدت شركة الخدمات المصرفية والمالية الهولندية متعددة الجنسيات آي إن جي إطلاق أداة بلوكتشين مفتوحة المصدر عضوية المجموعة غير القائمة على المعرفة (ZKSM)، وذلك في بيان صحفي يوم الإثنين ٢١ أكتوبر.

وتهدف ZKSM، التي تعمل كأداة "تحسين" للخصوصية تكنولوجيا دفتر السجلات الموزعة (DLT)، مثل بلوكتشين، إلى توفير التحقق من صحة بعض البيانات الأبجدية الرقمية دون المساس بالأمان الشامل لهذه البيانات.

ووفقًا لآي إن جي، تسمح الأداة لشبكات بلوكتشين بتأكيد أن قطعة من البيانات تنتمي إلى مجموعة محددة، بينما لا تكشف عن خصائصها الكاملة.

على سبيل المثال، حسبما يوضح البيان الصحفي، يمكن لمواطن أوروبي إثبات أنه أو أنها من الاتحاد الأوروبي دون الحاجة إلى تحديد بلد إقامته بالضبط.

ويستمر البنك في البيان قائلًا "إن أحد التحديات الرئيسية في تطبيق نظام تكنولوجيا دفتر السجلات الموزع الجديد هو حماية المعلومات الخاصة في دفتر السجلات العام، حيث يجب التحقق من التغييرات من قبل كل مشارك في الشبكة".

وفي سياق توضيح الدافع وراء الإصدار الأخير، قالت رئيسة ابتكار الخدمات المصرفية واسعة النطاق في آي إن جي "أنيري فروغدنهيل" إن البنك يرغب في مساعدة العملاء على "تحويل نماذج أعمالهم".

حيث علقت قائلة إن "أحد العناصر الأساسية في هذه العملية للعملاء هو كيفية التعامل مع البيانات والخصوصية. وZKSM هي الخطوة التالية في هذه الرحلة".