بورصة العملات الرقمية الهندية

صرّحت بورصة بيتكوين الهندية "كوين سيكيور" أنها بدأت العمل على عملية المطالبات الخاصة بأموال العملاء التي فقدت خلال سرقة ٤٣٨ بيتكوين (٣,٥ مليون دولار) من محفظة البورصة في وقتٍ سابق من هذا الشهر، وذلك في تحديثٍ نُشر على موقعها على الإنترنت في الحادي والعشرين من أبريل.

وقال فريق "كوين سيكيور" إنه قد "غُمر بالمكالمات ورسائل البريد الإلكتروني" فيما يتعلق بصرف الأموال المسروقة، لكن الفريق القانوني كان يعمل "بلا كلل" مع السلطات، التي كانت تستهلك معظم وقته. وأفادت البورصة أيضًا إنها تتوقع أن يكون نموذج المطالبات جاهزًا قريبًا وأن يتمكن العملاء من تقديم مطالباتهم بحلول نهاية الأسبوع القادم.

وقد زُعم أن السرقة، التي أثرت على حوالي ١١٠٠٠ عميل وفقًا لصحيفة "ذا إيكونوميك تايمز" المحلية، قد وقعت عندما قام كبير مسؤولي الأمن بالشركة، أميتاب ساكسينا، باستخراج الأموال بشكل غير صحيح من المحفظة الباردة للبورصة. حيث ورد أن ساكسينا كان متصلًا بالإنترنت عندما تم استخراج المفاتيح الخاصة، وهو خطأ وصفته كوين سيكيور بأنه "غير مقبول".

وصرحت الشركة نفسها رسميًا أن ادعاء كبير مسؤولي الأمن فيما يتعلق بالخطأ "لا يبدو مقنعًا"، قائلةً أيضا إن "هناك الكثير من الصدف التي من غير الممكن تصديقها حتى يقع مثل هذا الاختراق." وقد قدمت شركة "كوين سيكيور" شكوى رسمية لدى السلطات الهندية تطلب إيقاف جواز سفر ساكسينا.

وفي بيانٍ صحفي بتاريخ ١٣ أبريل، عرضت كوين سيكيور مكافأة قدرها ١٠ في المئة لأي شخص في مجتمع العملات الرقمية يقدم معلومات يمكن أن تؤدي إلى استرداد الأموال المسحوبة. وتعهدت البورصة باستعادة ممتلكات بيتكوين الخاصة بالزبائن بالكامل، على افتراض أنها سوف تسترد عملات بيتكوين المسروقة. وإذا لم يكن الأمر كذلك، فسيتم إرجاع ٩٠ بالمئة من الأموال المفقودة بالروبية الهندية، مع ١٠ بالمئة في صورة بيتكوين بأسعار مقفلة اعتبارًا من ٩ أبريل. وهذا يعني أن العملاء قد يخسرون ما يقرب من ٣٤ بالمئة من مكاسب قيمة بيتكوين، حيث كان يتم تداول بيتكوين حول ٦٧٠٠ دولار في ٩ أبريل، بينما تبلغ حاليًا ٩٣٠٨ دولار في وقت النشر.

  • تابعونا على: