بورصة العملات المشفرة الهندية "أونوكوين" تعلِّق عمليات إيداع وسحب العملات الورقية في أعقاب حظر بنك الاحتياطي الهندي

قامت أونوكوين، وهي بورصة ومقدم خدمة محفظة عملات مشفرة هندية كبرى، بوقف عمليات الإيداع والسحب بالروبية (INR) "حسب أوامر" البنك المركزي في البلاد، وفقًا لما ورد في مدونة أونوكوين يوم ٢٣ يوليو.

وقد أبلغت أونوكوين عملائها بأن عمليات الإيداع والسحب بالعملات الورقية "متوقفة مؤقتًا" إلى أن "يتم تحديد واستخدام طريقة بديلة للتمويل".

وفي هذه الأثناء، لا تزال عمليات إيداع الأصول المشفرة نشطة في كل من منصة تداول العملات المشفرة-الروبية لأونوكوين وبورصة العملات المشفرة-المشفرة الشريكة أونوداكس.

كما يمكن لمستخدمي أونوكوين الاستمرار في استخدام رصيد الروبية الحالي لشراء وبيع بيتكوين (BTC) وإيثريوم (ETH)، بينما تظل أزواج العملات المشفرة-الروبية والعملات المشفرة-المشفرة قيد العمل على أونوداكس.

وتعتبر أونوكوين هي أحدث لاعب في مجال العملات المشفرة المحلية يشعر بتأثير حظر البنك الاحتياطي الهندي (RBI) المثير للجدل على تعاملات البنوك مع الأشخاص والشركات ذات الصلة بالعملات المشفرة، بعد انتهاء المهلة النهائية لتنفيذها في وقتٍ سابق من هذا الشهر، يوم ٥ يوليو.

ففي الرابع من يوليو، استبقت بورصة محلية رئيسية أخرى، زيباي، الموعد النهائي بتجميد عمليات الإيداع والسحب. وفي ذلك اليوم نفسه، كشفت البورصة الزميلة "وزيركس"عن أنها ستتحول إلى منصة من تعامل مباشر من ند لند لتجنب عملية التحويل الداخلي من العملات المشفرة إلى الورقية.

وقد أدى إعلان حظر البنك المركزي للمعاملات المشفرة - الذي أعلن عنه لأول مرة في أبريل ٢٠١٨ - إلى صدور التماسات بقيادة الجمهور العام والصناعة، حيث وجه البعض مناشدة للمحاكم على أساس أن القرار غير دستوري.

وقد شهدت جلسات الاستماع المستمرة بشأن الحظر في المحكمة العليا رفض السلطة القضائية منح إعفاء مؤقت إلى أولئك الذين يزعمون أنهم يتضررون. وفي الأسبوع الماضي، أرجأت المحكمة الجلسة الختامية بشأن الحظر، المقرر إجراؤها أصلًا في ٢٠ يوليو، حتى سبتمبر ٢٠١٨.