بورصة عملات رقمية هندية تتكبد خسارة قدرها ٣,٥ مليون دولار في بيتكوين، وتُلقي باللوم على مسؤولٍ تنفيذي

ذكرت بورصة بيتكوين الهندية "كوين سيكيور" أن حوالي ٤٣٨ بيتكوين (حوالي ٣,٥ مليون دولار في وقت النشر) تمت سرقتها من محفظة بيتكوين الخاصة بالبورصة بسبب ما يُزعم أنه سوء سلوك من قبل أحد الموظفين، وفقًا لبيانٍ صحفي بتاريخ ١٢ أبريل.

ويصف البيان الصحفي لبورصة "كوين سيكيور" كيف أن كبير مسؤولي الأمن بالشركة، د. أميتاب ساكسينا، ادعى أن الأموال قد فُقدت خلال استخراجه للمفاتيح الخاصة أثناء استخراج بيتكوين غولد (BTG). ومع ذلك، يضيف مسؤولو "كوين سيكيور" أنهم قدموا شكوى رسمية (FIR) لدى خلية الجريمة السيبرانية التابعة لشرطة دلهي وطلبوا حجز جواز سفر ساكسينا، لأنهم يشعرون أن تفسيره لخسارة الأموال "لا يبدو مقنعًا":

"نظرًا لأن الدكتور أميتاب ساكسينا يحتفظ بالمفاتيح الخاصة، نشعر أنه يروي قصة خاطئة لتحويل انتباهنا وقد يكون له دور يلعبه في هذا الحادث بأكمله".

وقد وعدت "كوين سيكيور" مستخدميها أنه سيتم تعويضهم عن أي أموال ضائعة، بغض النظر عما إذا تم استرداد الأموال المفقودة أم لا. ويضيف البيان الصحفي أن البورصة كانت "على وشك الانتقال إلى كيان متعدد العملات قبل هذا الحادث".

ونظرًا لأن بنك الاحتياطي الهندي قد أعلن في الأسبوع الماضي أنه لن يتعامل بعد الآن مع الحسابات المتعلقة بالعملات الرقمية، فإن كارنيكا سيث، رئيسة ممارسات الشركات وممارسات القانون السيبراني في شركة سيث أسوشيتس التي تتخذ من دلهي مقرًا لها، قد أخبرت بلومبرغ أن "وضع كوين سيكيور بالكامل يمكن أن يتأثر في هذه الحالة. حيث يجب أن يتم التدقيق في دوافعها الخاصة".

وفي الأسبوع الماضي، تصدّرت قصة أخرى في الهند بشأن عملية احتيال خبيثة، عندما تم اعتقال الشقيقين "بهاردواج" بسبب احتيالهما المزعوم على العملاء وسرقة نحو ٣٠٠ مليون دولار من خططهم المتعلقة بالعملات الرقمية التي تشبه المخططات الاحتيالية.

  • تابعونا على: