المنظم المالي في أيسلندا يوافق على شركة للنقود الإلكترونية قائمة على بلوكتشين

وافقت هيئة الرقابة المالية (FME)، وهي الجهة التنظيمية المالية الوحيدة في أيسلندا، على أول شركة للأموال الإلكترونية تعمل ببلوكتشين في البلاد، وذلك حسبما أعلنت المنظمة يوم ١٤ يونيو.

وأفادت تقارير من موقع أخبار العملات المشفرة "كوين ديسك" يوم ١٤ يونيو أنه تمت الموافقة على "مونريوم" ومقرها ريكيافيك والمدعومة من قبل شركة برمجيات بلوكتشين "كونسنسيس" من قبل هيئة الرقابة المالية الأيسلندية لتقديم خدمات دفع أموال ورقية باستخدام بلوكتشين إيثريوم.

ووفقًا للتقرير، أصبحت "مونريوم" أول شركة تعمل بموجب إطار عمل النقود الإلكترونية، وهو إطار تنظيمي أوروبي رئيسي مكّن الشركة من تقديم خدمات النقود الإلكترونية التي تدعمها بلوكتشين عبر المنطقة الاقتصادية الأوروبية (EEA).

ويُقال إن المؤسس المشارك لمونريوم، جون هيلغي إغيلسون، الرئيس السابق لمجلس الإشراف في البنك المركزي الأيسلندي، سيعلن عن الخبر في مؤتمر للعملة الرقمية في ستوكهولم يوم ١٥ يونيو.

ووفقًا لكوين ديسك، تخطط "مونريوم" لإطلاق عملة ورقية مبنية على أساس بلوكتشين مرتبطة بالكرونا الأيسلندية (ISK) لتمكين عمليات الدفع عبر الحدود بالعملة دون وجود وسيط مالي. وسوف تعمل الكرونا الأيسلندية الرقمية في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي في المرحلة الأولية، في حين تخطط الشركة أيضًا لإدخال العملة الإلكترونية إلى المزيد من البلدان اعتمادًا على سياساتها التنظيمية في المجال.