هوبي تتوسع إلى تركيا حيث ٢٠٪ من السكان يمتلكون عملات مشفرة

 

ستوسع بورصة هوبي عملياتها لتشمل تركيا، وتخطط لبدء خدمة تبادل عملات مشفرة إلى ورقية للمستخدمين الأتراك بحلول نهاية عام ٢٠١٩، وفقًا لبيان صحفي صدر يوم ٢٦ يونيو.

حيث قال ليفيو ونغ، الرئيس التنفيذي لشركة هوبي غلوبال، في اجتماع برعاية شركة هوبي، إن بورصة العملات المشفرة التي تتخذ من سنغافورة مقرًا لها "ستنتقل بقوة" إلى السوق التركية خلال الأشهر الـ ١٢ المقبلة، لأن البلاد لديها "سوق محتمل مهم واعد للغاية" في اسطنبول.

ووفقًا للبيان الصحفي، فإن خطط توسع هوبي الجديدة لا تتضمن فقط تبادل العملات الورقية لليرة التركية (TRY)، ولكن أيضًا المنتجات المحلية وخدمات العملاء، بالإضافة إلى إطلاق مكتب فرعي في البلاد. وسيتم الإشراف على دخول هوبي إلى السوق التركية من قبل الفرع الرسمي لمجموعة هوبي وهوبي الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا (هوبي مينا)، ومقرها دبي.

حيث قال مؤسس هوبي مينا، موييت دافار، إن المنصة أضافت بالفعل خيار اللغة التركية إلى موقع هوبي غلوبال الإلكتروني، وتخطط لإطلاق دعم عملاء اللغة التركية وتطبيق الهاتف المحمول قريبًا.

وكانت خطوة توسع هوبي الجديدة مدفوعة بشعبية العملات المشفرة في تركيا. ونقلًا عن بيانات من استطلاع المستهلكين العالمي من ستاتيستيكا لعام ٢٠١٩، صرحت هوبي أن ٢٠٪ من السكان الأتراك لديهم الآن نوعًا من العملات المشفرة، وهو "أعلى معدل لنصيب الفرد من ملكية العملات المشفرة لجميع الدول التي شملتها الدراسة."

وفي الواقع، أصبحت العملات المشفرة مثل بيتكوين (BTC) ذات شعبية متزايدة في تركيا، خاصة وأن العملة الوطنية للبلاد، الليرة، شهدت انخفاضًا كبيرًا في قيمة العملة في عام ٢٠١٨.

وفي الآونة الأخيرة، قامت خدمة المحفظة وبورصة العملات المشفرة الأمريكية "كوين بيز" بتوسيع نطاق تداول عملة USDC للعملاء في ٨٥ دولة، بما في ذلك تركيا.