مجلس اللورد ينصح الحكومة البريطانية باستكشاف تقنية بلوكتشين

نصح مجلس اللورد في بريطانيا العظمى باستكشاف مختلف التطبيقات الممكنة لبلوكتشين أو تقنية دفتر الحسابات الموزع لاستخدامها في الخدمات الحكومية.

وأضاف المجلس أن على الحكومة دراسة امكانية استخدام هذه التقنية في قطاعات مثل الأمن الوطني والسلامة العامة والعناية بالصحة وأمن الانترنت والجمارك والهجرة. وأفاد أيضا أن هذا التبني لهذه التقنية يمكن أن يغير العلاقة بين الحكومة ومواطنيها من خلال آليات التقنية ذات الثقة اللامركزية .

وبيّن اللورد كريستوفر هولمز أن هذه التقنية يمكن أن تحسّن خدمات الحكومة  وترسخ مركز الدولة المنافس كقائد عالمي للتجديد القائم على التكنولوجيا.

نقاط أخرى بارزة في التقرير

إلى جانب فوائد التقنية، عرض التقرير المخاطر المتعلقة بتبنيها لأنها لا تزال جديدة وغير ناضجة. وقدّم أمثلة على ذلك المخاطر المتعلقة بتنفيذ عروض العملة الأولية والمسائل العالقة التي لم تجد لها حلا ويمكن أن تعرّض الأنظمة التي سوف تستخدمها للخطر.

لذلك مطلوب من قيادة أكبر في الحكومة أن تحسّن عملية اتخاذ القرار وتقديم الخدمات العامة. ويجب تبني إرادة سياسية جادة لمتابعة المبادرات في البحث ومعايير التطور وإجراء الاختبارات وتعزيز التعاون بين الدوائر فيما يخص هذه التقنية.

أعمال برلمانية سابقة حول التكنولوجيا

ففي منتصف عام ٢٠١٦، استضافت لجنة من مجلس اللوردات جلسة استماع حول دفاتر الحسابات الموزع وآثاره المحتملة على المالية وعلى الحكومة. ورغم إعلامها بإمكانيات التكنولوجيا، إلا أن اللجنة تبنّت اتجاها إشكاليا حولها في ذلك الحين.

  • تابعونا على: