هوندا وجنرال موتورز يدرسان إصدار شبكة ذكية وخاصية قابلية التشغيل البيني للسيارات الكهربائية مع تقنية بلوكتشين

أجرت اثنتان من كبرى شركات صناعة السيارات، هوندا وجنرال موتورز، بحثًا مشتركًا حول المركبات الكهربائية وقابلية التشغيل البيني للشبكات الذكية باستخدام تقنية بلوكتشين، وذلك وفقًا لما أفاد به الموقع الإخباري الياباني "نيكي" يوم ٢٠ مايو.

وكجزء من المشروع، ستقوم هوندا وجنرال موتورز بالتحقيق فيما إذا كان يمكن استخدام السيارات الكهربائية لتحقيق استقرار إمدادات الطاقة في الشبكات الذكية. وعلى وجه التحديد، تنوي الشركتين تطوير طرق لاسترجاع البيانات بين السيارات الكهربائية والشبكات الذكية، والتي ستمكّن أصحاب المركبات الكهربائية من الحصول على رسوم من تخزين الطاقة في بطاريات السيارات وتبادلها مع الشبكة.

وستعمل الأطراف ضمن مبادرة بلوكتشين المفتوحة للتنقل (موبي) التابعة لاتحاد التكنولوجيا العالمي، والتي تهدف إلى جعل خدمات التنقل أكثر كفاءة. وقد تم إطلاق المنصة في أوائل شهر مايو وهي من بنات أفكار أكثر من ثلاثين مشاركًا بما في ذلك بوش وهايبرليدجر وآي بي إم وأيوتا.

وحسبما أفيد سابقًا من قبل كوينتيليغراف، قدمت جنرال موتورز براءة اختراع بلوكتشين عن حل لإدارة البيانات من المركبات ذاتية الحكم. ويهدف النظام إلى توفير توزيع "آمن" و "قوي" وتوزيع متبادل بين المركبات الآلية المتعددة والكيانات الأخرى، مثل البلديات والسلطات الإقليمية والمرافق العامة.