رئيس البنك الأول في روسيا: ستحافظ الدولة على

صرّح هيرمان غريف، المدير التنفيذي لأكبر بنك في روسيا "سبيربنك"، أنه لا يستطيع حتى الآن توقع قيام الحكومات "بالتخلي عن دورها المركزي" في إنشاء العملات بطريقة نموذجية كجزء من تعليقاته على العملات الرقمية.

ففي حديثه للصحفيين خلال المؤتمر الدولي لأستانا فاينانس دايز في العاصمة الكازاخستانية يوم ٤ يوليو، كرّر هيرمان غريف من سبيربنك التعليقات التي أدلى بها "مرات عديدة" حول دور مستقبل العملات الرقمية في الاقتصاد.

حيث قال "هل أرى احتمال استخدام عالمي للعملات الرقمية كبديل للأموال الورقية؟ أنا لا أرى ذلك وقلت ذلك عدة مرات".

"أنا لا أعتقد أن الدولة مستعدة للتخلي عن دورها المركزي في إصدار العملة الورقية إلى بعض المؤسسات اللامركزية الأخرى".

وتعكس كلمات غريف على نطاق واسع التحولات المستمرة للوضع التنظيمي للعملات الرقمية داخل روسيا. حيث يشهد هذا الأسبوع الموعد النهائي لأن يصبح تشريع جديد قانونًا يعزّز العملات الرقمية المشفرة باعتبارها فئة منفصلة من الأصول لا تتمتع بوضع العملات القانونية.

ومع ذلك، بدأ سبيربنك في زيادة تفاعله في مجال العملات الرقمية في الفترة التي سبقت عصر التنظيم الجديد، حيث كشف عن خططه لإطلاق صندوق استثماري قائم على العملات الرقمية في الشهر الماضي.

وقبل أسبوع من ذلك، كان غريف قد أبدى نظرة هبوطية، حيث قال لمركز الأخبار المحلي كوميرسانت إنه "لا يوصي بـ [شراء العملات المشفرة] لأي شخص لا يحب اللعب في كازينو."

  • تابعونا على: