رئيس مشروع ليبرا بفيسبوك يفصلها عن بيتكوين: سنشارك المعلومات مع السلطات

قال رئيس بلوكتشين في شركة "فيسبوك" العملاقة لوسائل التواصل الاجتماعي، ديفيد ماركوس، إن مشروع ليبرا سوف ينأى بنفسه عن بيتكوين (BTC) وستتبادل المعلومات مع السلطات، وذلك حسبما أفاد كوينتيليغراف البرازيل يوم ١٨ يونيو.

ووفقًا للتقرير، أدلى ماركوس بتصريحاته خلال مقابلة مع صحيفة استادو دي ساو باولو البرازيلية. وخلال المقابلة، قال إنه سيتم مشاركة بيانات ليبرا مع السلطات لمنع الجريمة وضمان الامتثال للوائح التنظيمية.

ويزعم المقال أيضًا أن فيسبوك لا يخطط مبدئيًا للربح من رسوم معاملات ليبرا وينوي إبقاء التكاليف المرتبطة بالمعاملات منخفضة قدر الإمكان. ومع ذلك، تحتفظ الشركة بالحق في تغيير تلك القواعد.

كما يعتزم فيسبوك أيضًا تقديم خدمات مالية من خلال محفظة كاليبرا. ونقلت الصحيفة عن كيفن ويل، نائب رئيس المنتج، في المقابلة، قائلًا إن الشركة ستقدم بالتأكيد خدمات ائتمانية. ولا يستبعد ماركوس أن البنوك التقليدية ستنضم إلى المشروع، كما علق قائلًا:

"حتى لو قدمنا ​​خدمات مماثلة في المستقبل، فسيظل الأمر أفضل، حيث سيكون هناك المزيد من المنافسة في صناعة التمويل."