حظر غوغل للشفرات المبهمة من الإضافات على متجر الويب من المرجح أن يؤثر على برمجيات التعدين الخفي

من المحتمل أن تؤثر القيود الجديدة التي فرضتها غوغل على إضافات متجر كروم ويب والتي تم تقديمها يوم الإثنين ١ أكتوبر على برمجيات التعدين الخفي.

حيث أكدت غوغل في منشور مدونة أنه اعتبارًا من الآن، لن يُسمح بإضافات كروم المرسلة إلى متجر الويب إذا احتوت على شفرة "مبهمة".

فإلى جانب الآثار الأمنية، فإن الشفرة المبهمة، التي يصفها المنشور بأنها "تُستخدم بشكل أساسي لإخفاء وظائف الشفرة"، "تضيف الكثير من التعقيد" إلى عملية مراجعة الإضافات للموافقة عليها.

وتعتمد برمجيات التعدين الخفي على إدخال برامج ضارة خبيثة في نصوص سرية، مما يسمح لها بالتعدين من أجل الحصول على العملات المشفرة دون ملاحظة من تم اختراقهم للأمر. وفي شهر مايو، أفادت شركة "رادوير" للأمن السيبراني عن العديد من إضافات كروم من البرمجيات الخبيثة للتعدين التي "ضُخت بها نصًا خبيثًا قصيرًا غامضًا" من أجل "تجاوز اختبارات التحقق من إضافات غوغل".

وفي نص ما جاء بمنشور غوغل يوم ١ أكتوبر أنه "يمكن للإضافات الحالية التي تتضمن شفرة مبهمة أن تستمر في تقديم التحديثات على مدار التسعين يومًا القادمة، ولكن ستتم إزالتها من متجر كروم ويب في أوائل شهر يناير إذا لم تكن متوافقة"، مضيفةً:

"اليوم تحتوي أكثر من ٧٠٪ من الإضافات الضارة والمخالفة للسياسات التي نمنعها من سوق كروم الإلكتروني على شفرة مبهمة".

 وأضافت غوغل: "تأتي تقنيات الإرباك أيضًا بتكاليف أداء مرتفعة مثل التنفيذ البطيء وزيادة آثار للملفات والذاكرة".