غولدمان ساكس "يبحث في إمكانات" إنشاء عملة افتراضية

 

يجري غولدمان ساكس "بحثًا مكثفًا" حول التوكنات، وفقًا لما قاله الرئيس التنفيذي للمجموعة لصحيفة ليزيكو الفرنسية يوم ٢٧ يونيو.

حيث قال ديفيد سولومون إنه يعتقد أن أنظمة الدفع العالمية تسير في اتجاه العملات المستقرة - وهي العملات المشفرة المرتبطة بأصول فيات مثل الدولار الأمريكي.

وعلى الرغم من أنه لم يصل إلى حد تأكيد إذا ما كان بنك غولدمان ساكس قد أجرى مناقشات مع فيسبوك حول عملته المشفرة "ليبرا" القادمة ومحفظة كاليبرا، إلا أن سولومون قال إن شركته ترى أن المفهوم "مثير للاهتمام".

وعندما سئل عما إذا كان غولدمان ساكس سيتبع جي بي مورغان تشيس في إطلاق عملته الافتراضية الخاصة، قال سولومون:

"لنفترض أن جميع المؤسسات المالية الكبرى في جميع أنحاء العالم تبحث في إمكانات التوكنات والعملات المستقرة والمدفوعات غير التلامسية."

وفي مكان آخر من المقابلة، توقع سولومون أن اللوائح ستتغير استجابة للعملات الافتراضية - لكنه قال إنه لا يعتقد أن الداخلين الجدد في مجال العملات المشفرة سوف يجبرون البنوك على الإغلاق. وأضاف قائلًا:

"من المسلم به أنه سيتعين عليها أن تتطور، لأن الصفقات المرتبطة بتدفقات الدفع ستصبح أقل ربحية. ولكن هناك العديد من الأسباب الأخرى التي تجعل البنوك يجب أن تظل مبتكرة، وإلا فإنها سوف تختفي".

كما اقترح سولومون أن عمالقة مجال التكنولوجيا مثل فيسبوك يريدون تجنب القيود التنظيمية التي تواجهها البنوك، مما يجعلهم على الأرجح يحاولون الدخول في شراكات بدلًا من أن يصبحوا مؤسسات مالية بأنفسهم.