غولدمان ساكس ومايك نوفوغراتز من غالاكسي ديجيتال يستثمران ١٥ مليون دولار في شركةٍ لحفظ عملات مشفرة

استثمرت عملاقة الخدمات المصرفية الأمريكية "غولدمان ساكس" وشريكها السابق مايك نوفوغراتز، الذي يشغل الآن منصب الرئيس التنفيذي لشركة غالاكسي ديجيتال للاستثمارات المالية، مؤخرًا في خدمة حفظ العملات المشفرة الأمريكية "بيتغو"، وذلك حسبما أفادت بلومبرغ يوم ١٨ أكتوبر.

وفي المجموع، حققت جولة التمويل من الفئة "ب" لبيتغو ٥٨,٥ مليون دولار. ووفقًا لبلومبرغ، ساهم كل من غولدمان ساكس ونوفوغراتز معًا بنحو ١٥ مليون دولار، حيث أظهر عملاؤهم اهتمامًا متزايدًا بالعملات المشفرة.

وتشير بلومبرغ أن بيتغو تمكنت من جمع ما مجموعه ٧٠ مليون دولار في جميع جولاتها لجمع التمويل. وتعتقد بلومبرغ أن الاستثمار الكبير من شركتين بوول ستريت قد يساعد بيتغو في جذب المزيد من المستثمرين الأثرياء في المستقبل.

وبيتغو هي عبارة عن محفظة عملات مشفرة أمريكية وشركة أمان بلوكتشين تأسست في عام ٢٠١٣. وحسبما أفاد كوينتيليغراف في وقتٍ سابق، في سبتمبر، فقد تلقت الشركة ميثاق شركة ائتمان من دائرة ساوث داكوتا المصرفية، وبذلك أصبحت مؤهلة لتقديم خدمات حفظ العملات المشفرة.

كما أفادت التقارير أن غولدمان ساكس قد فكر في إنشاء خدمة حفظ العملات المشفرة الخاصة به. وفي أغسطس، قال خبراء مطلعون لبلومبرغ إن الشركة تهدف إلى تقديم منتجات متنوعة مرتبطة بالأصول الرقمية "استجابةً لاهتمام العملاء". وأضافت المصادر المجهولة أن عملية الحفظ يمكن أن تقود أيضًا غولدمان ساكس إلى مشروعات أخرى، بما في ذلك خدمات الوساطة المالية.

علاوةً على ذلك، قادت عملاقة الخدمات المصرفية الأمريكية في الآونة الأخيرة جولة تمويل استراتيجية بقيمة ٢٥ مليون دولار لشركة "فيم"، التي تستخدم تقنية دفتر السجلات الرقمي لزيادة كفاءة مدفوعات الأعمال الصغيرة، مع انضمام أحد مسؤولي غولدمان ساكس إلى مجلس إدارتها.