حكومة جبل طارق تُطلق مجموعةً استشارية لتطوير الدورات التعليمية ذات الصلة ببلوكتشين

أنشأت حكومة جبل طارق بالتعاون مع جامعة جبل طارق مجموعة استشارية تركِّز على تطوير الدورات التعليمية ذات الصلة ببلوكتشين، وذلك حسبما أفادت به صحيفة "جبل طارق كرونيكل" يوم ١٩ أكتوبر.

ويُقال إن مجموعة التقنيات الجديدة في التعليم (NTiE) هي مبادرة مشتركة بين حكومة وجامعة جبل طارق، وعدد من شركات التكنولوجيا الرائدة في البلاد. وبعد التوسع في التكنولوجيات الجديدة في جبل طارق، ستعالج مجموعة التقنيات الجديدة في التعليم الطلب على المهارات ذات الصلة سواء في القطاع الخاص أو على المستوى الحكومي.

وسيتم دعم هذه الدورات - التي من المتوقع إطلاقها في وقتٍ لاحق من هذا العام - من خلال "المساهمات المهمة" من المشاركين في المجال الذين هم بصدد الحصول على ترخيص من لجنة الخدمات المالية بجبل طارق.

وقد قال غيلبرت ليكودي، أحد مستشاري الملكة والوزير مع مسؤولية لجامعة جبل طارق "إن توفير إمكانية الوصول إلى الدورات المبتكرة مع مساهمات الخبراء من أولئك الذين يستخدمون هذه التكنولوجيا في القطاع الخاص هو مكوّن حيوي في تطوير مجتمع تجاري مستدام لتكنولوجيا دفاتر السجلات الموزعة في جبل طارق".

وفي إطار المبادرة، ستقوم الجامعة بتطوير وتعزيز الخبرة في التقنيات الجديدة، بما في ذلك تقنية دفاتر السجلات الموزعة، والتشفير، والعقود الذكية، وبالتالي إصدار شهادة الكفاءة المهنية في هذا المجال. حيث ذكرت الحكومة:

"يستمر إطلاق مجموعة التقنيات الجديدة الاستشارية في بناء زخم لجبل طارق كمركز للتكنولوجيات الجديدة، بعد الإعلان في يناير ٢٠١٨ عن أن جبل طارق ستكون أول ولاية قضائية على مستوى العالم لتقديم تشريعات حول تقنية دفتر السجلات الموزعة".

وطبقًا لبيان وزير التعليم جون كورتس، فإن ٢٧ في المئة فقط من الجامعات في جميع أنحاء العالم تقدم دورات دراسية ذات صلة ببلوكتشين، في حين أن نصف أفضل ٥٠ جامعة دولية تقدم دورات دراسية ذات صلة، مما يعني أن الاهتمام بهذا الموضوع آخذ في الازدياد.