حزبٌ ألماني ينادي بدفع عملة مشفرة إلى أولئك الذين يزيلون ثاني أكسيد الكربون من الجو

يريد الحزب الديموقراطي الألماني الحر (FDP) دفع عملة مشفرة لأي شخص يزيل ثاني أكسيد الكربون وغازات الاحتباس الحراري الأخرى من الجو.

تلقي أموال لمكافحة تغير المناخ

وفقًا لتقرير صادر عن مؤسسة الأخبار المحلية ويلت يوم ٢ سبتمبر، يدرك الحزب الديموقراطي الألماني الحر أنه لم يعد يكفي التركيز فقط على وضع كمية أقل من ثاني أكسيد الكربون في الجو. وقال إنه إذا أراد العالم أن يبطئ من ظاهرة الاحتباس الحراري، فسيتعين عليه أيضًا استرداد غازات الاحتباس الحراري التي تم إصدارها بالفعل.

وقد اقترح الحزب في البرلمان الألماني، البوندستاغ، إنشاء عملة رقمية جديدة تسمى أربيل، إلى جانب شعار: "وضع ثاني أكسيد الكربون على السلسلة الرقمية".

وقال ماركو بوشمان، أول مدير برلماني للمجموعة البرلمانية للحزب الديموقراطي الألماني الحر، إن المشروع يبدو معقدًا تقنيًا في البداية، لكنه في الواقع بسيط للغاية. وأوضح قائلًا:

"أي شخص يسحب ثاني أكسيد الكربون من الجو سيتم مكافأته مقابل ذلك. وبهذه الطريقة، نريد مكافأة حماية المناخ النشطة وتعزيز الابتكار والتطوير."

قيمة أربيل يمكن أن تصل إلى حوالي ٣٠ دولارًا

 ستحصل أربيل على قيمتها من خلال ضمان استبدال عملات أريل بشهادات الانبعاثات. وتتوافق عملة واحدة من أربيل مع قيمة الشهادة لطن واحد من ثاني أكسيد الكربون، والذي تقدر قيمته حاليًا بحوالي ٣٠ دولارًا. وقد قال فرانك سيتا، نائب رئيس مجموعة يمكن الحزب الألماني الحر:

"نريد أن نمنح ثاني أكسيد الكربون سعرًا في جميع أنحاء العالم. ومن خلال مفهوم بلوكتشين الخاص بنا، يمكن دمج أنظمة تداول الانبعاثات الوطنية بأناقة."

وعندما تقرأ للخلف، فإن أربيل - التي تعتمد على كلمة "أربور"، وهي الكلمة اللاتينية لشجرة - تتهجى ليبرا، وهو اسم عملة فيسبوك المشفرة.