شركة الألعاب "أتاري" تعلن عن الاستثمار في العملات الرقمية.. وسعر السهم يرتفع

شهدت شركة "أتاري إس إيه" القابضة الفرنسية التي تمتلك شركة "أتاري" السابقة، وهي مخترع لعبة "تتريس" و"باك مان"، ارتفاع سعر سهمها بنسبة تزيد عن ٦٠٪ بعد أن أعلنت أنها ستستثمر في العملات الرقمية، وفقًا لما ذكرته بلومبرغ يوم الخميس ١٥ فبراير.

ATA

ووفقًا للبيان الصحفي لشركة "أتاري" في وقتٍ سابق من هذا الشهر، فإن الشركة سوف تُنشئ عملتها الرقمية الخاصة، توكن أتاري، لاستخدامها في منصة الترفيه الرقمية القائمة على بلوكتشين التي أنشأتها شركة "إنفينيتي نتوركس المحدودة"، التي كانت "أتاري" قد اشترت بها حصة تبلغ ١٧,٥ في المئة.

وستقوم الشركة أيضًا بتطوير شراكتها مع شركة "باريبلاي" المحدودة، وهي شركة لألعاب الكازينو عبر الإنترنت. وسوف تقدم مواقع الكازينو ألعاب أتاري حيث يمكن للاعبين المقامرة باستخدام العملات الرقمية، بما في ذلك عملة أتاري الرقمية الثانية المخططة، توكن بونغ، والتي سوف تكون مخصصة لكازينوهات العملات الرقمية.

وقال فريدريك شيسنيس، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة أتاري، في بيانٍ صحفي،

"إن تقنية بلوكتشين قائمة لاتخاذ مكانٍ مهم جدًا في بيئتنا ولعمل تحويل، إن لم يكن ثورة، في النظام الاقتصادي الحالي، وخاصةً في مجالات صناعة ألعاب الفيديو والمعاملات عبر الإنترنت [...] وهدفنا هو اتخاذ مواقف استراتيجية ذات مخاطر نقدية محدودة، من أجل تحسين الأصول وعلامة أتاري التجارية".

وقد شهدت الشركات التي كانت في السابق لا علاقة لها بعالم العملات الرقمية أرباحًا من خلال مواءمة نفسها علنًا ​​مع العملات الرقمية وبلوكتشين، حتى وإن كان اسمًا فقط.

فعندما غيرت شركة "لونغ آيلاند آيسد تي" اسمها إلى "لونغ بلوكتشين" ووعدت بالتحرك نحو دخول مجال تعدين العملات الرقمية، شهد سهمها اكتساب نطاق تداول بلغ ٤٥٨ في المئة. وقد أشارت هيئة الأوراق المالية الأمريكية مؤخرًا أن الشركات التي تضيف كلمة "بلوكتشين" إلى اسمها قد تواجه مزيدًا من التدقيق من الجهات التنظيمية.