مؤسسة حرية الصحافة تبدأ في قبول العملات الرقمية، وتتلقى تبرعًا بمبلغ ٥٥٠ ألف دولار في اليوم الأول

 بدأت مؤسسة حرية الصحافة (FPF)، وهي منظمة غير ربحية، في قبول التبرعات بالعملات الرقمية يوم ١٨ يونيو، فاتحةً أبوابها لاستقبال بيتكوين وأربعة عملات البديلة.

وتهدف مؤسسة حرية الصحافة، التي تأسست عام ٢٠١٢، إلى دعم وحماية حرية التعبير في وسائل الإعلام، وكذلك تنفيذ الحملات من خلال مشاريع الإبلاغ عن المخالفات ورفع مستوى الوعي بالتهديدات الموجهة للمنشورات الإعلامية.

وتوضح صفحة التبرعات: "إن دعمكم يمكّننا من حماية الصحفيين والمبلِّغين عن المخالفات في جميع أنحاء العالم، وسيساعدنا في تنفيذ مشاريع أخرى مثل سيكيور دروب SecureDrop، ومقرِّر حرية الصحافة في الولايات المتحدة، وأرشفة المنافذ الإخبارية المهددة".

كما تُدرج مؤسسة حرية الصحافة عناوين لخمسة عملات رقمية مشفرة - وهي بيتكوين وإيثريوم وبيتكوين كاش ولايتكوين وزي كاش- في حين يقول المسؤولون أنهم سوف ينظرون أيضًا في قبول التبرعات باستخدام العملات الأخرى.

ويبدو أن هذه الخطوة تتلقى استقبالًا حارًا في بعض الدوائر، مع تقديم شبكة توجيه الرسائل اللامركزية ماينفريم Mainframe لتبرعٍ بمبلغ ١٠٠٠ إيثريوم (٥٤٢٠٠٠ دولار) إلى مؤسسة حرية الصحافة.

وقد كتبت ماينفريم في منشور مدونة موضحةً الدافع وراء قرارها قائلة إن "الدعوة العامة تصبح أكثر قوة عندما تقترن بالابتكار وخيارات أفضل. وتخطط المنظمتان للعمل من أجل تحقيق الهدف متبادل المنفعة المتمثل في دفع المقاييس لصالح الكفاح من أجل حرية المعلومات".

  • تابعونا على: