فرانكلين تمبلتون تُغلق جولة التمويل لمنصة التأثير الاجتماعي القائمة على بلوكتشين

قامت بروف أوف إمباكت، وهي سوق عالمية قائمة على بلوكتشين لرأس المال الطبيعي والاجتماعي، بإغلاق جولة تمويل بقيادة شركة فرانكلين تمبلتون إنفستمنتس الأمريكية لإدارة الأصول.

ففي ١٢ ديسمبر، أعلنت بروف أوف إمباكت أنها أغلقت أول جولة استثمارية مؤسسية بقيادة فرانكلين تمبلتون، وهو صندوق عالمي يدير حوالي ٧٠٠ مليار دولار من الأصول.

 ويظل حجم استثمار فرانكلين تيمبلتون غير معروف، لكن كجزء من الاتفاقية، سيشغل ممثل فرانكلين تيمبلتون مقعدًا في مجلس إدارة روف أوف إمباكت. قالت مؤسسة بروف أوف إمباكت، فلور هينز:

"نحن سعداء للغاية لأن مؤسسة مالية عالمية تتمتع بخبرة واسعة في مجال منتجات الاستثمار في الأسواق الناشئة وقدرة التوزيع ملتزمة ببناء الجيل القادم من أسواق الاستثمار ذات التأثير."

وقد اجتذبت جولة التمويل أيضًا الشركات المالية الرائدة عالميًا مثل أوسوم فنتشرز وكريبتو فالي فنتشر كابيتال وصندوق بانجيا بلوكتشين. وبحسب ما ورد سمح هذا الاستثمار للشركة التي تتخذ من أمستردام مقرًا لها بمعالجة العديد من أهداف التطوير الإستراتيجية في جميع أنحاء العالم.

بروف أوف إمباكت هو سوق عالمي قائم على بلوكتشين حيث يمكن للمرء أن يتبرع أو يستثمر مباشرة في نتائج التأثير القابلة للقياس. وهو يتيح تمويل وتنفيذ وتداول الأحداث المهمة ومنتجات الاستثمار المهمة ويهدف إلى الجمع بين المانحين والمستثمرين مع الشركات التي لا تهدف إلى الربح والتي تركز على التأثير.