مطورون سابقون من مورغان ستانلي يطلقون بورصة مشتقات للعملات المشفرة

أطلق ثمانية من المطورين الأساسيين السابقين من شركة الخدمات المالية مورغان ستانلي منصة جديدة لتداول مشتقات العملات المشفرة في سنغافورة تُدعى "فيمكس".

في بيان صحفي تمت مشاركته مع كوينتيليغراف يوم ٤ ديسمبر، يدعي مطورو مورغان ستانلي أن المنصة أسرع بعشر مرات من منصات تداول العملات المشفرة التقليدية، في حين تقدم رافعة مالية ١٠٠ مرة لكل من المستثمرين الأفراد والمؤسسات في عقود بيتكوين (BTC) وإيثريوم (ETH) وريبل (XRP) الدائمة.

بورصة "على قدم المساواة مع ناسداك"

في المستقبل القريب، سيتم دعم هذه العقود أيضًا بالمنتجات المالية التقليدية، مثل مؤشرات الأسهم وأسعار الفائدة والعملات الأجنبية والسلع الزراعية والمعادن والطاقة. حيث قال جاك تاو الشريك المؤسس لشركة فيمكس:

نحن أول بورصة تقدم حقًا مستوى التطور في وول ستريت إلى أسواق مشتقات العملات المشفرة في جميع أنحاء العالم. وكان محركنا المطابق ومحرك التداول ومحرك المخاطرة في طور ستة أشهر، مما جعل المنصة متكافئة تقنيًا مع ناسداك."

 كما أخبر تاو، الذي قضى ١١ عامًا كمدير تنفيذي في مورغان ستانلي، كوينتيليغراف أن المنصة تتطلع إلى إضافة خيارات للتداول قريبًا. عند إطلاق فيمكس، جمع تاو فريقًا يضم أكثر من ٣٠ مطورًا كبيرًا. وأوضح قائلًا:

"نحن لا نوفر فقط وظائف التداول. فبوصفنا مديرين تنفيذيين من مورغان ستانلي، فنحن نعرف نوع الطرق أو نوع الاتجاه أو نوع البنية التي يمكن أن تدعم التداول عالي التردد والاستقرار والكمون المنخفض. وهذا هو حيث تتفوق فيمكس - وتتيح لنا خبرتنا التنافس مع المنصات الحالية والتفوق عليها في الأداء."

كما أخبر تاو كوينتيليغراف أنه منذ إطلاقها في ٢٥ نوفمبر، شهدت فيمكس حجمًا يبلغ حوالي ١٠٠٠ بيتكوين يوميًا على عقود بيتوين مقابل الدولار.