أولّ تطبيق حكومي لبلوكتشين في روسيا

 

انتهت روسيا رسميًا من إنجاز أولّ تطبيق بلوكتشين على مستوى حكومي؛ حيثُ أعلن اليوم مصرف "سبيربنك"، التابع للحكومة الروسيًة، تطبيق خدمة نقل وتخزين الوثائق عبر بلوكتشين وذلك بالشَّراكة مع الإدارة الاتحاديَّة الروسيَّة لمُكافحة الاحتكار.

ووفقًا للمصادر المحليَّة، فإنَّ هذه الخطوة تُمثِّل أولً حالة لتطبيق حكومي مباشر لتقنية بلوكتشين.

وفي بيانٍ صحفيٍ صادرٍ عن مصرف "سبيربنك"، أشار "أندري تساريكوفيسكي"، سكرتير ونائب رئيس الإدارة الاتحادية لمكافحة الاحتكار بروسيا، إلى الآثار المُترتبة على القرار، على نطاقٍ أوسع، قائلًا:

"تفتح دولتنا مجالات جديدة للاقتصاد من خلال استخدام التقنية والمعرفة المتطورة، فإطلاق النظام (بلوكتشين) يجعلنا أحد أول المستخدمين الفعليين، بالعالم، لبلوكتشين، على مستوى حكومي، كما يدل على أنَّنا قد مهدنا الطَّريق لاعتمادها كأداة عمليَّة لتعزيز النمو."

وقد أظهرت الحكومة الروسية اهتمامًا مستمرًا بالنهوض بتطوير تقنية بلوكتشين بالبلاد لسنوات عديدة. ففي شهر يونيو من هذا العام، اجتمع الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" مع مؤسس إيثريوم "فيتاليك بوتيرين." وفي شهر أغسطس، وقَّع أيضًا بنك "في.إي.بي" التابع للحكومة الروسية، اتفاقية مع "بوتيرين" لوضع برامج تثقيفيَّة حول تقنية بلوكتشين بالبلاد.

وعلى النقيض من ذلك، مازال الموقف الرسمي للحكومة الروسيَّة من استخدام المواطنين العاديين للعملات الرقميَّة متشددًا نسبيًا.

  • تابعونا على: