بنكٌ فلبيني يخطط لإطلاق تحويلات لليابان باستخدام آي بي إم والشركاء

أعلنت شركة ريزال كوميرشال بانكينج كوربورايشن (بنك ريزال التجاري)، وهي مؤسسة تجارية مصرفية فلبينية، عن خططها لإطلاق تحويلات بلوكتشين إلى اليابان يوم ٢٠ يونيو في شراكةٍ مع مصرفين يابانيين.

حيث نقلت وكالة أنباء "بيزنس ورلد"، عن نائب الرئيس الأول الكبير، ماني تي. نارسيسو، أن المخطط، الذي سيشكل جزءًا من البرنامج التجريبي العالمي لشركة آي بي إم، يهدف إلى خدمة الفلبينيين الذين يعملون في اليابان وإرسال الأموال إلى الوطن.

وقال: "نريد أن نخدم [العمال الأجانب في الخارج] في اليابان من خلال هذه التكنولوجيا ونقوم بذلك بالتعاون مع بنكين يابانيين".

"بالنسبة للعمال الفلبينيين في الخارج في اليابان، فغن [هذه الخدمة] ستجعل التحويلات أسرع وأرخص لأننا سنجمع رسومًا أقل".

وتستمر هذه الخطوة في زيادة الاهتمام بتقنية بلوكتشين والعملات الرقمية من البنوك الفلبينية التي ظهرت هذا العام.

ففي الشهر الماضي، ظهر يونيون بنك في مؤتمر مع نماذج محاكاة تعدين بيتكوين، بعد أن عمل في وقت سابق مع فيزا على قناة تحويل إلى سنغافورة.

وبالإضافة إلى آي بي إم، سيستعين بنك ريزال التجاري بالبنك الياباني ريزونا وشريكًا آخر للبنية التحتية لبلوكتشين. ولم يذكر نارسيسو البنك الثاني المعني.

وفي إبريل، اختارت الحكومة الفلبينية السماح لشركات العملات الرقمية في منطقة اقتصادية خاصة بشرط أنها تنطوي على إمكانات استثمار.