كأس العالم فيفا ٢٠١٨: العملات الرقمية للمراهنات والفنادق والمشروبات ورحلات الطيران

تجذب الأحداث الرياضية الكبرى دائمًا قدرًا هائلًا من الاهتمام في جميع أنحاء العالم، ومن المشجع رؤية دمج العملات الرقمية في الجوانب العديدة للحدث.

فقد رأينا ذلك يحدث في نهائيات "الدوري الوطني لكرة القدم الأمريكية" والألعاب الأولمبية الشتوية في الأشهر الستة الماضية، لذلك ليس من المستغرب أن يصبح استخدام بيتكوين والعملات الرقمية أسهل بكثير في العديد من الصناعات المشاركة في هذه الأحداث الكبرى - من الضيافة إلى القمار.

كرة القدم

يحتفل المجتمع الرياضي العالمي كل أربع سنوات بمهرجان لكرة القدم في كأس العالم، حيث تحتل الرياضة الأكثر شعبية في العالم مركز الصدارة.

وكرة القدم، في شكلها الحالي، ظهرت حوالي عام ١٨٦٣ في إنجلترا، ولكن أصولها قد نشأت من العديد من المباريات التي تم لعبها على مر التاريخ، وفقًا للفيفا. فعلى مدى المئة عام الماضية، ترسخت اللعبة في البلدان حول العالم، ويرجع ذلك جزئيًا إلى بساطتها وسهولة الوصول إليها.

ونظرًا لوضعها كأكبر رياضة في العالم، فإن كأس العالم فيفا أصبح حتمًا الحدث الرياضي الأكثر مشاهدة حيث يسافر المشجعون حول العالم لدعم فرقهم، أينما تُستضاف البطولة.

كأس العالم ٢٠١٨

تجرى حاليا بطولة كأس العالم ٢٠١٨ في روسيا، حيث تستضيف ١١ مدينة و١٢ استادًا ٦٤ مباراة خلال هذا الشهر.

وتتوقع البلاد أكثر من ٥٧٠٠٠٠ زائر دولي خلال فترة المسابقة - مع توقع أن يؤدي تدفق السياح الأجانب إلى تعزيز الاقتصاد الروسي.

حيث يوفر السياح المسافرون الحاجة إلى أماكن إقامة ملائمة ومرافق صرف عملات أجنبية، وهذا هو المكان الذي أصبحت فيه العملات الرقمية في المقدمة في كأس العالم.

العملات الرقمية في كأس العالم

خلال السنوات الأربع منذ كأس العالم الأخيرة، نمت العملات الرقمية بشكلٍ كبير. وجاء انتشار هذه الصناعة في ذروتها في العام الماضي، حيث بلغت كل من بيتكوين وإيثريوم وعدد من العملات البديلة أعلى مستوياتها على الإطلاق.

مع هذا، تمكن مشجعو كرة القدم من المراهنة على كأس العالم ٢٠١٤ في البرازيل مع بيتكوين باستخدام منصة بيتكب Bitkup.

وفي حين أن الأسواق قد تراجعت إلى حدٍ كبير، فإن توافر وسهولة الوصول إلى محافظ تداول العملات الرقمية ومنصات الصرف قد استمر في النمو.

ويبدو أن هذا هو الحال في كأس العالم في روسيا. عاملٌ آخر هو أن روسيا لا تزال تعمل تحت العقوبات الاقتصادية.

وببساطة، تتيح ميزة العملات الرقمية للزائرين والمشجعين القدرة على سحب عملا الروبل - العملة الروسية -  بسرعة وسهولة باستخدام العملات الرقمية.

بيتكوين للفنادق والمشروبات ورحلات الطيران

في الفترة التي سبقت البطولة، أعلنت سلسلة فنادق كالينينغراد مالينا أن العملاء سيكونون قادرين على حجز ودفع ثمن الإقامة باستخدام بيتكوين.

وقالت مدير السلسلة، آنا سابوتينا، إن هذا التحرك كان بمثابة مبادرة مستقبلية يمكن أن تشق الطريق أمام صناعة الفنادق:

"تتمتع العملات الرقمية الآن باهتمامٍ متزايد. وتدريجيًا، سيتم استخدامها كوسيلة للدفع. وقد قررنا أن يتمكن المشجعون من دفع تكاليف خدماتنا بمساعدة هذه التقنية المبتكرة. وقد يكون من المحتمل جدًا أن تكون الفنادق في انتظارنا لتعتبرنا مثالًا لعطلة كرة القدم القادمة".

والإقامة ليست الشيء الوحيد الذي يمكن للسياح استخدام العملات الرقمية من أجله خلال كأس العالم. حيث تقبل كيلفيش Killfish، وهي سلسلة من الحانات في روسيا، بيتكوين مقابل المشروبات كجزء من برنامج ترويجي واسع يعد بخصومات كبيرة.

كما أن الوصول إلى روسيا في المقام الأول كان ممكنًا أيضًا باستخدام العملات الرقمية. حيث كانت شركة "تشيبير Cheapair" تقبل بيتكوين كطريقة للدفع منذ عام ٢٠١٣، ومع وجود رحلات جوية إلى روسيا من خلال شركة الطيران، كان من السهل على الناس الوصول إلى البلاد باستخدام العملة الرقمية.

كما تقبل وكالة السفر "دستينيا Destinia" بيتكوين كطريقة للدفع لعملائها، حيث كان لعشاق كرة القدم الذين يستخدمون مزود الخدمة الوصول إلى روسيا وسيلة أخرى لإنفاق بيتكوين للاستمتاع بالبطولة.

الرهان بالعملات الرقمية

مع العديد من الألعاب الرياضية، أصبح الرهان جزءًا لا يتجزأ من التجربة. حيث يرغب المشجعون المتشددون في وضع الكثير من الأموال على أمل الحصول على الذهب حسب حظهم - ويمكنهم أيضًا أن يفعلوا ذلك باستخدام العملات الرقمية.

وهناك عدد من منصات المراهنات الرياضية التي اعتمدت العملات الرقمية كخيار للدفع والرهان. ويُعد إنترتوبس Intertops وبودوغ Bodog مثالين لمواقع المراهنة التي تقبل الرهانات بالعملات الرقمية وكذلك المراهنات العادية.

والسوق لا يزال يحتاج إلى الكثير من التطوير، ولكن هناك عدد من المنصات تعمل بجد لتصبح رائدة في مجال المراهنات الرياضية.

فبمجرد العثور على منصة تشعر بالراحة معها، ستظل بحاجة إلى إجراء بعض الأبحاث قبل البدء في الرهان على نتائج الألعاب. مع أخذ ذلك في الاعتبار، تعمل منصة يوجد مقرها في الولايات المتحدة بجد لتوفير حل يعمل على نظام بلوكتشين للحصول على نصائح الرهان ذات السمعة الطيبة.

وفي الآونة الأخيرة، أنتج المطورون تطبيقات تعتمد على بلوكتشين (هيرو Hero، وينستارز Winstars، دراغون إنك Dragon Inc.) التي توفر نصائح الرهان لمستخدميها. حيث تسجل مثل هذه المنصات توقعات الأحداث الرياضية على بلوكتشين، وتوفير سجلات عامة شفافة لتوقعات الرهان. ويمكن للمستخدمين الوصول إلى جميع السجلات، مما يسمح لهم بالتحقق من سجل تعقب المراهنين الآخرين لضمان صحة احتمالات الرهان والمشورة.

الكثير من أهداف العملات الرقمية في كأس العالم

بحلول الوقت الذي تدور فيه مباريات كأس العالم المقبلة، يمكن لعددٍ أكبر بكثير من مزودي الخدمات أن يقبلوا ويستخدموا بفعالية العملات الرقمية كطريقة دفع.

كما سبق ذكره، كانت المراهنة مع بيتكوين ممكنة في نهائيات كأس العالم ٢٠١٤ - وبالتالي فإن السماء هي، بالمعنى الحرفي للكلمة، الحد عندما يتعلق الأمر بانتشار إمكانيات تبني حلول بلوكتشين والعملات الرقمية بشكلٍ أكبر بكثير في عام ٢٠٢٢.

فمع استضافة بطولة كرة القدم العالمية التالية في قطر، هناك سبب إضافي لتطوير واعتماد العملات الرقمية في الشرق الأوسط.

حيث حصلت الصناعة على دفعة عندما أصدر عالم إسلامي تقريرًا يشير إلى أن بيتكوين حلال، وتتفق مع الشريعة الإسلامية.

ومع وجود أربع سنوات أمامنا، هناك الكثير من الوقت لقطاع بلوكتشين والعملات الرقمية للنمو في المنطقة.