استطلاعٌ من فيديليتي إنفستمنت: ٢٢٪ من المستثمرين المؤسسيين يمتلكون أصولًا رقمية

 

أصدرت شركة "فيديليتي إنفستمنت" لإدارة الأصول ومقرها الولايات المتحدة نتائج استطلاع أظهر أن ٢٢٪ من المستثمرين المؤسسيين يمتلكون بالفعل أصولًا رقمية، وذلك في بيان صحفي نُشر يوم ٢ مايو.

ويدعي البيان أن الشركة قامت باستطلاع ٤١١ من المستثمرين المؤسسيين الأمريكيين حيث أجاب ٤٠٪ من المجيبين بأنهم منفتحون على الاستثمارات المستقبلية في الأصول الرقمية في السنوات الخمس المقبلة. علاوة على ذلك، قال ما يقرب من نصف المشاركين (٤٧٪) أنهم يرون مكانًا للأصول الرقمية في محافظهم الاستثمارية.

بينما يفضل معظم المستثمرين (٧٢٪) شراء منتجات الاستثمار ذات الصلة بالعملات المشفرة، بينما يفضل ٥٧٪ شراء الأصول المشفرة مباشرةً و٥٧٪ يفضلون شراء منتج استثماري يحمل شركات أصول رقمية. وقد علّق توم جيسوب، رئيس شركة فيديليتي للأصول الرقمية، على النتائج قائلًا:

"لقد شهدنا نضج الاهتمام بالأصول الرقمية من أوائل الجهات التي تبنتها، مثل صناديق تحوط العملات المشفرة، إلى المستثمرين المؤسسيين التقليديين مثل المكاتب العائلية والأوقاف".

وعندما يتعلق الأمر بالسبب وراء اهتمامهم بالأصول الرقمية، يجد ٤٦٪ من المشاركين أن الارتباط المنخفض بالأصول الأخرى هو سمة العملات المشفرة الأكثر جاذبية. حيث أفادت التقارير أن المستشارين الماليين (٧٤٪) والمكاتب العائلية (٨٠٪) ينظرون إلى ميزات الأصول الرقمية بشكل إيجابي.

ومن ناحية أخرى، تمت الإشارة إلى عدم وضوح التنظيم والتقلب والسجلات المحدودة والافتقار إلى العوامل الأساسية من بين العقبات التي تعترض الاستثمار في الأصول الرقمية.