تحذير المتحدث بإسم البنك الاحتياطي الفيدرالى من العملات المشفره, و اقتراحه ان الحل فى البنوك

قد اوضح راندال كوارلز, نائب رئيس قسم المراقبة, فى مؤتمر الاستقرار المالى و تكنولوجيا المال ان النظام الفيديرالى ( FED) يأخذ موقف شديد الاحتراز من العملات المشفره. فى المقابل يقترح كوارلز ان تشترك الحكومه مع الانظمه البنكيه الحاليه لإيجاد حلول كرد على موجه الدفع الرقمى.

جاء هذه التحذير بسبب اعتقاد المنظم امكانيه حدوث تداعيات من العملات الرقميه اثناء اوقات الازمات. عن استعاده استخدام البنوك الضخمه, و اسباب انشاء النظام الفيدرالى, اوضح كوارلز ان عدم وجود مراقبه للعملات المشفره يسبب ارتباك للمؤسسات الماليه. قال:

بينما لا تسبب هذه العملات الرقميه القلق كثيرا فى استخداماتها حاليا, الا انها ستسبب مشاكل فى الاستقرار المالى عند التوسع الكبير فى استخدامها. من الممكن ان تعمل اداره الازمات عمل المنقذ, و لكن اذا لم يتم الاسترجاع المتوقع للسهم المركزى فى نظام الدفع الى الدولار الامريكى فى معدل البورصه المستقره فى اوقات الازمات, سيكون هناك نتيجه مؤسفه لذلك, و ستمثل السيوله الكامنه و خطوره الائتمان تهديد للنظام

النظام الفيدرالى بالتعاون مع البنوك يسبب الاستقرار

بجانب التحذير من العملات الرقميه اللامركزيه. قد اوضح المراقب انه ايضا سيتوخى الحذر الشديد من العملات الرقميه التابعه للحكومه, مشيرا الى انتقال العديد من المستخدمين الى استخدام هذه الانظمه  اللامركزيه, قد يؤدى الى خساره البنوك للسيوله اللازمه للإقراض, و الائتمان, الخ.

و بعكس ذلك, فقد اشار الى تحسن هيكل السداد فى الانظمه البنكيه بصوره كبيره. هذا بالاضافه الى استمرار البنوك فى البحث عن التطورات لتحسين طرق الدفع. سيستمر النظام الفيدرالى فى التعاون مع البنوك لمنح الاستقرار و الامان:

التعاون فى عمل البنوك الخاصه مع العاملين بالقطاع الخاص يمكن ان ينتج التطور و الذى بإمكانه ان يحقق التوازن المطلوب لتطور الشبكات التقنيه بدون القلق من المساس بالاستقرار المالى