ليبرا من فيسبوك سوف 'تؤدب' الحكومات ذات الاقتصادات الضعيفة: مسؤولٌ سابق في بنكٍ مركزي

يمكن لأي دولة تشهد استخدامًا واسعًا لعملة ليبرا الرقمية المقترحة من فيسبوك أن تجد أن سياستها النقدية للبنك المركزي قد تقوضت بشدة. هذا هو رأي هيرومي ياماوكا، المدير التنفيذي السابق لبنك اليابان، الذي أشرف على البحث في العملات الرقمية للمؤسسة.

"ظهور ليبرا سيضغط على صانعي السياسة لتأديب أنفسهم"

ومن المحتمل أن تنشأ قضايا "إذا أصبحت ليبرا أكثر استخدامًا من العملة ذات السيادة لبلد معين"، وفقًا لما ذكره ياماوكا.

ولكن على الرغم من أن هذا لا ينبغي أن يسبب قلقًا كبيرًا للبلدان ذات الثقة السوقية القوية بعملاتها، إلا أن ليبرا يمكن أن تؤدي إلى هروب رأس المال أو تسريعه في البلدان التي تكون فيها ثقة السوق منخفضة.

وفي كلتا الحالتين، يقول إن "ظهور ليبرا سيضغط على صانعي السياسة لتأديب أنفسهم"، ولن يفعل أي شيء لتقويض قيمة عملاتهم.

وتتمثل الخطة في دعم ليبرا بسلة من الأصول الحقيقية المقومة بعملات رئيسية. ويتمثل خوف صانعي السياسة في أن أي تغيير في تكوين هذه السلة يمكن أن يحرك الأسواق، وحتى أسعار الصرف. حيث قال ياماوكا لرويترز إن هذا من شأنه التعدي على سياسة العملة السيادية للدول.

التنسيق العالمي ضروري للحد من المخاطر

الطريقة الوحيدة للحماية من هذه ا