مجموعة فاتفيش إنترنت: يمكن للأسواق أن "تقبل" صندوق بيتكوين المتداول في البورصة في غضون "بضعة أشهر"

ستكون الأسواق العالمية "جاهزة لقبول" صندوق بيتكوين (BTC) المتداول في البورصة (ETF) في غضون فترة قصيرة تقترب من "بضعة أشهر"، حسبما صرّح الرئيس التنفيذي لمجموعة فاتفيش إنترنت غروب "كين واي لاو" لشبكة سي إن بي سي يوم ٢٩ يوليو.

ففي حديثه إلى الفقرة المخصصة للعملات المشفرة على شبكة سي إن بي سي، "كوين راش"، عبَّر لاو عن إيمانٍ راسخ في موجة ارتفاع الأسعار الحالية لبيتكوين، موضحًا:

"إنها موجةٌ قوية جدًا؛ وهي مدفوعة بالطلب المؤسساتي، ومدفوعةً بالتبني. فهناك الكثير من الاهتمام هذه المرة، حيث إن حجم التداول أكبر بعدة مرات عما كان عليه خلال أدنى مستويات للأسعار."

وتواصل بيتكوين التداول فوق مستوى ٨٠٠٠ دولار بعد انخفاضها لفترة وجيزة إلى حوالي ٧٧٠٠ دولار في نهاية الأسبوع الماضي. وعلى الرغم من حصول طلب التوأمين وينكلفوش للصندوق المتداول في البورصة على رفضه الثاني يوم ٢٦ يوليو، فقد ارتدت الأسعار مرة أخرى فوق ٨١٠٠ دولار بعد ذلك بقليل، مما يعزز ثقة المستخدمين في قوة عودة بيتكوين إلى مستواها.

كما أشار "لاو" إلى أن الارتداد "إيجابي للغاية عمومًا بالنسبة إلى المستخدمين الأوائل والأشخاص الذين لديهم اهتمام بالقطاع".

حيث أخبر "لاو" سي إن بي سي أنه يتوقع حدوث تحولٍ محتمل في الجو التنظيمي في المستقبل القريب:

"أعتقد أننا لسنا بعيدين؛ وأعتقد أننا على الأرجح نبعد بضعة أشهر حتى نصبح مستعدين لقبول السوق للصناديق المتداول في البورصة".

وقد تسببت مجموعة فاتفيش في ضجةٍ في وقتٍ سابق من هذا العام عندما أعلنت عن دخولها سوق تعدين العملات المشفرة على خلفية ارتفاع الأسعار. وفي يناير، استثمرت الشركة مليون دولار لشراء ٥١ في المئة من أسهم شركة أباك ماينينغ APAC Mining الناشئة في سنغافورة.