حصري: أكبر بورصة عملات رقمية في العالم "باينانس" تُنشئ حسابًا مصرفيًا في مالطا

كشف تشانغ بنغ تشاو، الرئيس التنفيذي ومؤسس باينانس، أن الشركة قد أنشأت حسابًا مصرفيًا في مالطا، وذلك في مقابلةٍ خاصة مع كوينتيليغراف يوم الأربعاء ٦ يونيو.

وتُعتبر باينانس حاليًا أكبر بورصة عملات رقمية في العالم مع ١,٤٧ مليار دولار في حجم التداول، وذلك وفقًا لبيانات كوين ماركت كاب.

وتعمل هذه الخطوة على تقريب البورصة خطوة إضافية من خططها لتقديم خدمات الإيداع والسحب بالعملات الرقمية-الورقية على منصة التداول الخاصة بها، وهي ميزة من شأنها أن تزيد من تحسين سيولة البورصة وتسهل دخول المستثمرين الجدد إلى المجال بمشتريات العملات الورقية.

وقد وصف تشاو، المعروف باسم سي زي، الحساب المصرفي الجديد بأنه تطورٌ "هام للغاية" منذ أن كشفت البورصة أولًا أنها كانت تنقل مقرها الرئيسي إلى الجزيرة. وتعمل مالطا بسرعة على تأسيس نفسها كملاذ لشركات بلوكتشين، نظرًا لمناخها التنظيمي القوي والشفاف.

كما أعرب سي زي لكوينتيليغراف عن أمله في أن يتم إطلاق تداول الملات الرقمية-الورقية على منصة باينانس في مالطا "في غضون العام"، مشيرًا أيضًا إلى خطط لتقديم الخدمة في أوغندا وربما إلى آسيا أيضًا.

وبشكلٍ عام، تطرق المدير التنفيذي إلى تقدم باينانس في مالطا، والذي أكد أنه يسير "بشكلٍ جيد للغاية"، وكشف أن الشركة تجري أيضًا محادثات مع بورصة الأسهم التقليدية في مالطا حول التعاون المحتمل في المستقبل.

ويعتبر سي زي أن مالطا هي "واحدة من أفضل الأماكن" لشركات بلوكتشين - مستحقةً لقبها "جزيرة بلوكتشين" - وأثنى على الموقف "المعقول والترحيبي للغاية" للمنظمين المحليين نحو مجال العملات الرقمية. وأشار إلى أن "بضع عشرات" من شركات بلوكتشين قد أقامت أعمالها بالفعل في الجزيرة منذ أواخر شهر مارس وحده.

غير أنه عندما يتعلق الأمر بجزر ملاذ العملات الرقمية الخيالية، دحض سي زي شائعات الخيال العلمي الغريبة التي زعمت أن باينانس قد اشترت جزيرة خاصة كانت تأمل في تحويلها إلى ولاية صغيرة تعمل ببلوكتشين.

ورد المدير التنفيذي ضاحكًا: "من الناحية المفاهيمية، من المؤكد أنه ممكن، لكنه ليس إنجازًا سهلًا، فتأسيس شركةٍ أمرٌ صعب بما فيه الكفاية".

لكن على الرغم من رفضه للفكرة باعتبارها "مبسطة ومثالية"، قال سي زي إنه كان مهتمًا برؤية ردود فعل الناس على هذه الشائعات، والتي تشير إلى "اهتمام جاد" بالمفهوم.

كذلك صرّح أن باينانس تعمل الآن على تطوير بورصة لامركزية، وهو مشروعٌ كبير "ذو أولوية عالية".