الاتحاد الأوروبي يطلق رابطةً دولية لتطبيقات بلوكتشين الموثوقة

أعلن الاتحاد الأوروبي عن إطلاق الرابطة الدولية لتطبيقات بلوكتشين الموثوقة (INATBA) على موقعه الرسمي على الإنترنت يوم ٣ أبريل.

ووفقًا لممثل كوينتيليغراف الذي حضر حفل اليوم في المفوضية الأوروبية في بروكسل، فإن أكثر من ١٠٠ عضو قد وقعوا على الميثاق ومن بينهم آي بي إم وأكسنتشر ودويتشه تيليكوم. ومن بين الأعضاء المرتبطين ببلوكتشين كانت أيوتا وريبل وكونسنسيس وسوفرين فاونديشن.

ووفقًا للإعلان، تهدف الرابطة إلى الجمع بين الشركات الناشئة في الصناعة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمنظمين وهيئات وضع المعايير لجلب تقنية بلوكتشين وتكنولوجيا دفاتر السجلات الموزعة (DLT) إلى التيار الرئيسي.

وخلال مراسم بروكسل، أشارت المفوضة الأوروبية للاقتصاد الرقمي والمجتمع ماريا غابرييل إلى أن الاتحاد الأوروبي ملتزم بتعزيز تطوير بلوكتشين. حيث قالت:

"في اقتصاد اليوم، هناك وقت أقل وأقل لبناء الثقة بالطريقة التي حدثت بها في الماضي. ولمحاربة السرطان، وتحقيق التوازن بين الطاقة المتجددة، وتتبع صحة السلع، يجب أن تكون الجهات الفاعلة قادرة على الوثوق ببعضها البعض دون المقابلة وجهًا لوجه. وكيف يمكننا تحقيق ذلك؟ بالطبع، بمساعدة بلوكتشين ".

كما يذكر منشور الهيئة أيضًا أن المنظمة الجديدة على استعداد لتعزيز استخدام التكنولوجيات اللامركزية من خلال إنشاء إطار تنظيمي مخصص. وفي نص ما جاء بالتوجيهات:

"تهدف الرابطة الدولية لتطبيقات بلوكتشين الموثوقة إلى تطوير إطار يشجع تعاون القطاعين العام والخاص، والتقارب التنظيمي، والقدرة على التنبؤ القانوني وضمان سلامة النظام وشفافيته."

كما تمت الإشارة إلى أن ٤٨ منظمة إضافية قد تقدمت بطلب للعضوية في يوم الإطلاق خلال احتفال اليوم.