المفوضية الأوروبية ستُطلق إطار عمل واسع النطاق لبلوكتشين حسبما جاء في مسودة وثيقة

من المقرر أن تكشف المفوضية الأوربية، الذراع التنفيذية للاتحاد الأوربي، عن خطط لجهود تنظيمية مشتركة لمجال التكنولوجيا المالية، بما في ذلك بلوكتشين، وفقًا لما ذكرته رويترز يوم الإثنين ٥ مارس.

وتقترح نسخة من مسودة الوثيقة التي اطلعت عليها الوكالة الإخبارية، والتي من المقرر إصدارها "في أقرب وقتٍ من هذا الأسبوع"، رغبة لدى الهيئات التنظيمية في الاتحاد الأوروبي في اعتماد قواعد شاملة تنظم مسائل مثل التمويل الجماعي و"معايير تقنية بلوكتشين".

وتقول رويترز إن هذا يشكل جزءًا من خطوة لإنهاء نظام "التصحيح" للأنظمة المعمول بها حاليًا في الدول الأعضاء في الكتلة.

وتذكر المسودة أن "إطار الاتحاد الأوروبي سيوفر جوازًا أوروبيًا ويضمن في نفس الوقت الإدارة السليمة للمنصات وحماية مقدمي الأموال".

وعلى عكس العملات الرقمية، فقد أصبحت معالجة بلوكتشين محور التركيز للمفوضية الأوروبية، والتي كشفت في وقتٍ مبكر من الشهر الماضي عن إطلاق مرصد ومنتدى بلوكتشين أوروبي مخصص.

وبوصفها أنها "واحدة من المستودعات الأكثر شمولًا في العالم لخبرات وخبراء بلوكتشين"، من المفترض أن يعمل الكيان بمثابة بوتقة انصهار لمختلف الهيئات "لمناقشة وتطوير أفكار واتجاهات جديدة" تشمل تقنية بلوكتشين.

ووفى الوقت نفسه حول موضوع العملات الرقمية، قال رئيس الخدمات المالية بالاتحاد الأوروبي "فالديس دومبروفسكيس" خلال خطابٍ للجنة في السادس والعشرين من فبراير أن المشرعين "مستعدون" لتطبيق اللوائح إذا لزم الأمر.

واختتم خطابه قائلًا إنه "في الوقت نفسه، يجب على الاتحاد الأوروبي تبني ابتكارات بلوكتشين".

  • تابعونا على: