انطلاقًا من رغبته في أن يصبح

أصدرت المفوضية الأوروبية وجهة نظرها الرسمية المتوقعة بشأن تنظيم مجال التكنولوجيا المالية، بما في ذلك تقنية بلوكتشين، عبر الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي يوم الخميس، ٨ مارس.

وشهد بيان صحفي يوجز الأفكار، التي تشير إليها المفوضية الآن بأنها "خطة عمل"، قيام مسؤولين رفيعي المستوى في الاتحاد الأوروبي بالدعوة للحاجة إلى وجود "إطار تمكيني" للتكنولوجيات المبتكرة في المستقبل.

وكان موقع "كوينتيليغراف" قد نشر سابقًا خبرًا عن التوثيق القادمة، والذي يأتي بعد إنشاء مؤسسة بلوكتشين مخصصة للاتحاد الأوروبي، وهي مرصد ومنتدى بلوكتشين الأوروبي، في بداية شهر فبراير.

حيث علقت مفوضة الاقتصاد الرقمي والمجتمع، ماريا غابرييل، التي افتتحت أيضًا المرصد، في البيان قائلة إن "التقنيات مثل بلوكتشين يمكن أن تكون مؤثرًا كبيرًا في تغيير قواعد الخدمات المالية وما بعدها"، وتابعت قائلة:

"نحن بحاجة إلى بناء إطار تمكيني للسماح للابتكار بالازدهار، مع إدارة المخاطر وحماية المستهلكين".

وتركز خطة العمل على خمسة مجالات رئيسية: إنشاء مختبر "إي يو تك" الأوروبي، ومرصد بلوكتشين، وتعزيز رقمنة المعلومات من الشركات المسجلة، وجهود الأمن الإلكتروني و"أفضل الممارسات حول الإجراءات التنظيمية"، والتي تقول اللجنة إنها "تعتمد على التوجيه من السلطات الإشرافية الأوروبية".

كما تجري مناقشة خطط الترخيص للتمويل الجماعي، حيث يزعم المفوّض المؤيد، فالديس دومبروفيسك، أن هذه البرامج "ستساعد على توسيع منصات التمويل الجماعي في أوروبا".

  • تابعونا على: