الشريك المؤسس لإيثريوم "جوزيف لوبين" يشكِّك في تلاعب تيثر بسعر بيتكوين

قال جوزيف لوبين، أحد المؤسسين المشاركين لإيثريوم، في "فاينال راوند" على ياهو فاينانس يوم ٢٨ أغسطس، إنه يشك في اتهامات التلاعب ضد العملة المستقرة تيثر (USDT).

وقد تأسست تيثر في عام ٢٠١٤، وكانت "أول منصة تعمل بالاستناد إلى بلوكتشين"، وتسمح بتحويل العملات المشفرة المدعومة بالعملات الورقية.

وفي يونيو، بعد نشر دراسة أجراها محللون من جامعة تكساس، انخفض توكن USDT للاشتباه في تلاعبه بسعر بيتكوين (BTC) في عام ٢٠١٧، عندما ارتفع سعر بيتكوين إلى أعلى مستوى على الإطلاق عند ٢٠٠٠٠ دولار. حيث تدعي الدراسة أن "المشتريات بتيثر يتم توقيتها في أعقاب هبوط السوق وتؤدي إلى زيادات كبيرة في أسعار بيتكوين."

وفي حين أن العديد من المتحمسين للمعاملات المشفرة مقتنعون بأن تيثر تكذب حول أصولها المساندة، فإن لوبين غير مقتنع باتهامات التلاعب ضد التوكن والشركة التي تقف وراءه. حيث قال إنه "استنادًا إلى تحليلنا، والذي يتضمن فقط التحدث إلى مجموعة من الناس في المجال، فإننا نعتقد أن توكنات [USDT] مدعومة بنسبة ١:١ بالدولار الأمريكي في الحسابات المصرفية" على الرغم من أنه "لا يزال غير ثابتة بنسبة ١٠٠٪ من حيث القصة، من وجهة نظري". وأضاف قائلًا:

"...فيما يتعلق بالتلاعب في السوق، لست متأكدًا من أن تلاعبات السوق مرتبطة بشكل مباشر بتيثر، هذا إن كانت موجودة بالفعل. فقد كان الأمر يدور حول مجموعة من الأسواق غير المنظمة التي تسمح للاعبين الكبار بالقيام بما يريدون القيام به [ ...] ومن الناحية المثالية سنحصل على تنظيم أفضل قليلًا لتلك البورصات المركزية على الأقل".