بحث: هجوم ٥١٪ لإيثريوم كلاسيك سيكلِّف فقط ٥٥ دولار مليون، وسينتج عنه مليار دولار من الأرباح

توصل باحثٌ برازيلي إلى أن الأمر قد يتطلب ٥٥ مليون دولار فقط لاختراق شبكة عملات رقمية كبيرة لتحقيق أرباح بقيمة ١ مليار دولار في نتائجٍ جديدة، حسبما أفاد "تي إن دبليو" يوم الجمعة ٢٢ مايو.

وقد استخدم حسام عبود من جامعة FECAP في ساو باولو مثال إيثريوم كلاسيك (ETC) لإثبات قابلية استخدام شبكات العملات الرقمية باستخدام خوارزميات إثبات العمل.

وصرّح عبود قائلًا "يمكننا أن نقدر بأمان تكلفة هجوم الـ ٥١٪ على إيثريوم كلاسيك اليوم ما بين ٥٥ إلى ٨٥ مليون دولار أمريكي (بمتوسط ٧٠ مليون دولار أمريكي)".

ويبدو أن هذه النتائج تتناقض مع افتراضات سابقة بأن شن هجمات على الشبكة - هجمات ناجحة الـ ٥١٪ للسيطرة على قوة الهاش - غالية للغاية وستؤدي إلى جعل العملة المعرضة للهجوم عديمة القيمة.

ويلخّص عبود الحجة كاعتقاد قائلًا: "حسنًا، إذا كان لديك كل قوة الهاش هذه فمن الأفضل تعدين العملات بدلًا من مهاجمة الشبكة!".

أما الآن، فإن الوضع مختلف، مع وجود حواجز أمام الدخول من حيث تكلفة المعدات التي يتم إزالتها والبيع على المكشوف مما يجعل من الممكن تحقيق أرباح كبيرة، حسبما يضيف.

وتستخدم الطرق نموذج حساب التكلفة لهجمات الـ ٥١٪ المعروفة باسم ريندكس الإصدار ٢.٠، والتي تزيل جوانب مثل شراء معدات جديدة مقابل "تأجير" قوة الهاش من عملات إثبات العمل الأخرى، مثل بيتكوين (BTC) وإيثريوم (ETH).

ويقول عبود "إن الهدف من هذه المقالة هو زيادة الوعي بمكافحة أدوات الهجوم هذه حتى نتمكن من اتخاذ التدابير المناسبة لزيادة متانة شبكاتنا قبل أن يتم استغلالها"، مقدمًا حلولًا متنوعة لتجنب المشاكل بما في ذلك الترقية إلى إثبات الحصة (PoS).

  • تابعونا على: