تخفيض وقت كتلة إيثريوم بنسبة ٢٥٪ بعد انقسام موير غلاسير الكلي

انخفض متوسط ​​وقت الكتلة في بلوكتشين إيثريوم بمقدار الربع تقريبًا بعد انخفاض صعوبة التعدين.

وتوضح البيانات التي تم الإبلاغ عنها على مستكشف كتلة إيثريوم "إيثرسكان" أنه في الفترة من ١ يناير إلى ٤ يناير، انخفض متوسط ​​وقت الكتلة اليومي في بلوكتشين من ١٧,١٦ ثانية إلى ١٢,٩٦ ثانية. وهذا يترجم إلى وقت كتلة أقصر بنسبة ٢٤,٤٨٪.

Chart of the Ethereum average block time March 3-Jan. 4

 الرسم البياني لمتوسط وقت ​​كتلة إيثريوم من ٣ مارس إلى ٤ يناير. المصدر: إيثرسكان

من الواضح، أدى انخفاض وقت الكتلة إلى ارتفاع عدد الكتل المعدّنة يوميًا وتضخم أعلى لإيثريوم (ETH). ووفقًا لإحصاء كتلة إيثريوم ومكافآت إيثرسكان، خلال الأول من يناير، ينشئ القائمون بالتعدين ٤٩٨٠ كتلة جديدة و١٠٢٣٧ عملة إيثريوم. وفي الوقت نفسه، في الرابع من يناير، أنشأ القائمون بالتعدين في الشبكة ٦٥٧٠ كتلة جديدة و١٣٤٣٧ عملة إيثريوم جديدة. وهذا هو ما يقرب من ٣٢٪ زيادة في عدد الكتل وأكثر من ٣١٪ زيادة في مكافآت الكتلة.

Chart of Ethereum block count and rewards March 3-Jan. 4

 مخطط عدد كتلة إيثريوم والمكافآت من ٣ مارس إلى ٤ يناير. المصدر: إيثرسكان

التغييرات المذكورة أعلاه هي كل النتائج المترتبة على التنفيذ الأخير لانقسام موير غلاسير الكلي، والذي أبلغ عنه كوينتيليغراف يوم ٢ يناير. الهدف من الانقسام الكلي هو تأخير ما يسمى العصر الجليدي لإيثريوم، الذي أبلغ عنه كوينتيليغراف. ويزيد بروتوكول العصر الجليدي من صعوبة التعدين في الشبكة بمرور الوقت حتى يجعل التعدين على السلسلة مستحيلًا من الناحية العملية.

وسيأتي العصر الجليدي من خلال سلسلة من قنابل الصعوبة، وهو في النهاية تدبير يهدف إلى منع القائمين بالتعدين من الاستمرار في التعدين على سلسلة إيثريوم القديمة بعد أن يتم نشر بلوكتشين القائم على إثبات الحصة لإيثريوم ٢.٠.