بلوك.ون ستقوم بالتصويت حول منتجي الكتل مع ٩,٥٪ من العملات

أعلنت بلوك.ون، الشركة التي طورت برنامج إيوس يو، في ١٣ نوفمبر أنها ستبدأ المشاركة في الإجراءات الانتخابية لمنتجي الكتل (BPs) على بلوكتشين لإيوس.

"مالك صغير للتوكنات ولكن بتأثير كبير"

في إعلانها، تدعي بلوك.ون أنها "مالكة كمية صغيرة من التوكنات ولكن تأثيرها كبير" لأنها تمتلك أقل من ٩,٥٪ من العرض المتداول. وعلى هذا النحو، فإن بلوك.ون تمتلك ما يقرب من عُشر قوة قرار التصويت عندما يتعلق الأمر بانتخاب منتجي الكتل.

وتقول الشركة إن نسبة العملات التي تحتفظ بها ستنخفض أكثر بسبب إنشاء وحدات جديدة لمكافأة المنتجين من خلال التضخم. ويقرأ الإعلان:

"في النهاية، سنبدأ المشاركة في التصويت على منتجي الكتل للانضمام بشكل أكثر نشاطًا إلى حاملي توكنات إيوس الآخرين لضمان بقاء شبكة إيوس صحية وثورية كما كانت دائمًا."

بلوكتشين مختلفة

إيوس عبارة عن شبكة تعتمد على إثبات الحصة المفوضة (DPoS)، حيث يتم انتخاب ٢١ من منتجي الكتل بواسطة حاملي العملات وتشغيل عقد التحقق من صحة الشبكة فقط. وتحتاج إيوس إلى تنسيق عدد أقل بكثير من العقد الأخرى. وفي حين أن البعض أثار مخاوف من أن مثل هذا التنفيذ يؤثر سلبًا على اللامركزية في الشبكة، إلا أن بلوك.ون ادعي أنه أمر إيجابي:

"إن التحسين بناء على بروتوكولات إثبات العمل، والتي غالبًا ما يتم التحكم فيها والسيطرة عليها بواسطة عدد صغير من منظمات التعدين ويمكن أن تتسبب في تآكل البيئة من خلال متطلبات الكهرباء العالية، ويتم انتخاب منتجي كتل إيوس بواسطة ملايين الحسابات حول العالم، ويمكن تغييرها في أي وقت بواسطة الأغلبية في التصويت، وتقديم أعلى أداء إخراج مع الحد الأدنى من متطلبات الطاقة."

ومن خلال تنسيق شبكة أصغر بكثير وأكثر موثوقية، تمكن مطورو إيوس من ضمان وقت كتلة يبلغ نصف ثانية وإنتاجية ٥٠٠٠ معاملة في الثانية.