دبي تُطلق سجل بلوكتشين للشركات لتسهيل الدخول إلى الأسواق

عقدت دبي شراكةً مع شركة "آي بي إم" لإطلاق سجل بلوكتشين سيساعد الشركات على العمل ضمن نطاق سلطتها. وقد تم الإعلان عن أحدث خطوة في استراتيجية بلوكتشين ٢٠٢٠ للمدينة في بيانٍ صحفي رسمي في الأول من مايو.

كما سيشهد مشروع دبي لسجل بلوكتشين لقطاع الأعمال مشاركة من "دبي الذكية" و "هيئة واحة دبي للسيلكون" (DSOA)، في حين تأتي مساهمة الحكومة في شكل دائرة التنمية الاقتصادية (DED).

والتي ستسعى معًا لإضافة ميزات إضافية إلى مشروع بلوكتشين الموجود في دبي لقطاع الأعمال الذي يعرف باسم السجل التجاري الموحد (UCR).

وسيقوم السجل بتخزين معلومات التسجيل من الشركات، بالإضافة إلى تتبع التغييرات، وبالتالي "سوف ينظم عملية إنشاء وتشغيل الأعمال التجارية، ونشر تبادل رقمي للتراخيص التجارية والوثائق ذات الصلة لجميع الأنشطة التجارية، وضمان الامتثال التنظيمي عبر نظام الأعمال في دبي"، حسبما يوضح البيان الصحفي".

وقد حققت استراتيجية بلوكتشين ٢٠٢٠ في دبي تقدمًا مطردًا منذ أن بدأت في عام ٢٠١٦. وتهدف السلطات إلى تحويل الإمارة إلى مركزٍ للتكنولوجيا، واستخدامها في تشغيل الأجهزة البلدية مثل الخدمات العامة وما بعدها.

وعلّق سامي القمزي، مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية، قائلًا: "مع سجل بلوكتشين للشركات، سيصبح الاستثمار وكذلك ممارسة الأعمال التجارية في دبي تجربة سلسة وذكية وشهادة على الابتكار الناجح".

وقد شارك المدير العام لشركة آي بي إم في الشرق الأوسط "عمرو رفعت" الحماس، حيث أصبحت عملاقة تكنولوجيا المعلومات رائدة في مجال تجريب بلوكتشين في حد ذاتها على مدى العامين الماضيين.

وقال: "لقد أصبحت دبي رائدة في الابتكار مع العديد من المشاريع الطموحة التي أصبحت بالفعل حقيقة واقعة".