"آي بي إم" تعلن عن خطة بدء أعمال بلوكتشين "أرخص" للشركات صغيرة الحجم

أعلنت شركة "آي بي إم" الأمريكية متعددة الجنسيات عن إطلاقها لخطة بدء أعمال بلوكتشين الجديدة (المرحلة التجريبية) في الولايات المتحدة كطريقة لتسهيل استخدام بلوكتشين بشكلٍ أكبر في الأعمال التجارية من أي نطاق، وذلك وفقًا لمنشور على مدونة "آي بي إم" في السادس عشر من مارس والبث المباشر لمدة ٧٢ ساعة لمؤتمر ثينك ٢٠١٨ "Think 2018" يوم، ٢١ مارس.

وستكون خطة آي بي إم لبدء أعمال بلوكتشين مجانية طوال فترة إصدارها التجريبي، ولكن ستصبح النسخة التجريبية مجانية لمدة ٣٠ يومًا فقط بمجرد أن يتم تنفيذ الخطة بالكامل. وكما أفادت "سي إن بي سي" اليوم، فإن خطة البداية هي "بديل أرخص عن خطة الشركات الحالية التي تنتجها "بيغ بلو" للشركات التي تتطلع إلى تطوير تطبيقات بلوكتشين."

حيث صرّحت ماري ويك، المدير العام لقسم بلوكتشين بشركة "آي بي إم"، لشبكة "سي إن بي سي" إن الخطة الجديدة "مثالية للمشاريع التجريبية وأعمال التطوير في المرحلة المبكرة لأولئك الذين يرغبون في بناء حلول على منصة بلوكتشين التي تقدمها "آي بي إم"، التي لديها حاليًا أكثر من ٢٥٠ شبكة بلوكتشين نشطة":

"إن خبرتنا في بناء وتوسيع الشبكات لا تقدر بثمن وسيتم مشاركتها عبر نظام إيكولوجي واسع".

ووفقًا لبثها المباشر، تعمل "آي بي إم" مع تقنية بلوكتشين منذ عام ٢٠١٥ كطريقة "لإضفاء الطابع السائد عليها". وفي عام ٢٠١٦، بدأت الشركة في اختبار تقنية بلوكتشين "على نفسها"، باستخدام بلوكتشين في أعمال خدماتها المالية "لتحسين التسويات من الموردين إلى المقدمي الخدمات". كما دخلت آي بي إم في شراكة مع وولمارت في عام ٢٠١٦ من أجل اختبار برنامج بلوكتشين على سلاسل توريد المنتجات الغذائية، وخاصة المانجو.

شركة "آي بي إم" تجيب عن سؤال مراسلة موقع "كوينتيليغراف" مولي زوكرمان خلال البث المباشر لمؤتمر "ثينك ٢٠١٨"

وفي وقتٍ سابق من هذا الأسبوع في التاسع عشر من مارس، أعلنت "آي بي إم" أن أصغر كمبيوتر في العالم - أصغر من حبة الملح - سوف يستخدم تقنية بلوكتشين وسوف يتم تضمينه في نهاية المطاف في الأشياء والأجهزة اليومية.