اختطاف مدير بورصة للعملات الرقمية بالمملكة المتحدة في كييف

اختُطِف أمس بافل ليرنر، المدير الإداري لبورصة "إكسمو" للعملات الرقمية على يد "أشخاص غير معروفين" في كييف، وذلك حسبما صرحت به وكالة أنباء "سترانا دوت يو ايه" الأوكرانية. ووفقًا لمصادرها، فقد احتُجز ليرنر أثناء مغادرته مكتبه بوسط المدينة ووُضع في سيارة مرسيدس-بنز سوداء انطلقت مسرعةً بعد ذلك.

ويجري حاليًا إجراء تحقيقاتٍ متعددة لتحديد سبب اختطاف ليرنر.

ووفقًا لوكالة أنباء "سترانا دوت يو ايه"، فإن ليرنر مواطنٌ روسي يحمل تصريح إقامة في بولندا وشارك في عدد من شركات العملات الرقمية الناشئة/بلوكتشين في أوكرانيا. وتذكر صفحة ليرنر الشخصية على فيسبوك أن أصوله تعود إلى كورسك بروسيا. ووفقًا لموقع "إكسمو" فإن مقر الشركة يقع في بولغيت بإنجلترا.

وقد صرّح ممثلو "إكسمو" لمجلة "فورك لوغ"، وهي مجلة محلية متخصصة في أخبار العملات الرقمية، أن الحادث لم يؤثر على أداء الشركة وأن بيانات وأموال المستخدمين بأي حال من الأحوال لم ولن يتم اختراقها:

"نحن نبذل كل ما في وسعنًا لتسريع البحث عن بافل ليرنر. وأي معلومات عن مكان وجوده ستكون محل تقدير كبير للغاية. وعلى الرغم من الوضع، فإن البورصة تعمل كالمعتاد. ونود أيضًا أن نؤكد أن طبيعة عمل بافل في إكسمو لا تتضمن الوصول إلى المخازن أو أي بيانات شخصية للمستخدمين. ونؤكد على أن جميع أموال المستخدمين آمنة تمامًا."

وفي أخبار أخرى من أوكرانيا، في وقت سابق من هذا الشهر في أوديسا، ذكرت "فورك لوغ" أن كل من مكتبها وشقة الرئيس التنفيذي لها قد تمت مداهمتها من قبل أعضاء من جهاز الأمن الأوكراني. وقد أسفرت المداهمة عن الاستيلاء على بعض الأجهزة، بما في ذلك تلك التي كانت تحتوي على معلومات صناديق العملات الرقمية الشخصية والخاصة بالشركة.

  • تابعونا على: