الدنمارك تنضم لشراكة بلوكتشين بالاتحاد الأوروبي، وتخطط لتنفيذ التكنولوجيا في مجال النقل البحري

وقَّعت الدانمارك إعلانًا للانضمام إلى ما مجموعه ٢٤ دولة عضو في الاتحاد الأوروبي تدعم معايير وحلول بلوكتشين لعموم الاتحاد الأوروبي، حسبما أفادت فاينانس ووتش يوم ٤ يونيو.

وقد تم تشكيل الشراكة الجماعية للاتحاد الأوروبي يوم ١٠ أبريل كجزء من اليوم الرقمي للمفوضية الأوروبية بهدف تعزيز التعاون بين الدول الأعضاء لتطوير تكنولوجيا بلوكتشين.

وقد صرّح بريان ميكلسن، وزير الصناعة والتجارة والأعمال في الدنمارك، بعد توقيعه الإعلان يوم الإثنين أن الدنمارك ستكون "أول دولة في العالم تستخدم تكنولوجيا بلوكتشين لتسجيل السفن في سجلات السفن الدنماركية". وأضاف قائلًا:

"بلوكتشين تذهب عبر الحدود، والتعاون الأوروبي المشترك أمرٌ حاسم لضمان معايير وحلول مستقبلية. لذلك فأنا مسرور جدًا لأننا وقعنا الآن هذا الإعلان".

كما أشار ميكلسون إلى أن مجلس الخلل "غير النمطي" التابع للحكومة يقوم باستكشاف استخدام بلوكتشين لقطاع الأعمال.

كما أعلنت إحدى الشركات التابعة لموانئ أبوظبي يوم أمس، ٤ يونيو، عن حلٍ شامل لتحسين الكفاءة في مجال الشحن والخدمات اللوجستية. وفي أوائل شهر مايو، قام الرئيس التنفيذي لشركة فيديكس بالإشارة إلى بلوكتشين بأنها "المرحلة القادمة" لسلاسل التوريد العالمية.