ديلويت تتعاون مع شركة ناشئة لإدارة الهويات ببلوكتشين على مستوى الحكومة

أبرمت شركة "ديلويت" للتدقيق من "الأربعة الكبار" شراكةً مع شركة إدارة الهوية "أستيست" لتطوير نظام الهوية الرقمية المستند إلى بلوكتشين، وذلك وفقًا لبيان صحفي صدر في الخامس من نوفمبر.

وشركة "ستيست" التي تتخذ من شيكاغو مقرًا لها، هي شركة لإدارة الهوية توفر منصة هوية مشتركة تمكن عملائها من إجراء المعاملات، حيث يمكن لعملائها الحكوميين تقديم خدمات الهوية للمواطنين.

وسيعمل التعاون على تطوير عرض للهوية الرقمية لمعرفات متوافقة مع الحكومة يمكن استخدامها من قِبل عملاء ديلويت بناءً على المنتجات الحالية لشركة أتيست. والمنتج الأول، محفظة أتيست، هو عبارة عن مخزن ذو هوية مؤمّنة بالتشفير مثل حافظة عملات مشفرة. وستُتيح محفظة أتيست للمستخدمين إمكانية تخزين نسخ رقمية من معرّفات الحكومة والأعمال في مكان واحد والتحكم في الوصول إلى المعلومات المخزنة.

أما الحل الثاني فيسمى أتيست إنتربرايز ويضم اثنين من واجهات برمجة التطبيقات (APIs)، والتي تسمح للمستخدمين بالتحقق من هويتهم، وتفويض أطراف ثالثة وتقديم الموافقة للآخرين لإدارة بياناتهم نيابة عنهم. وقد علقت ويندي هنري، المدير الإداري بشركة ديلويت للاستشارات، على التعاون قائلة:

"في الوقت الذي تبحث فيه العديد من الشركات عن استخدام محفظة شخصية يسيطر فيها الفرد على بيانات الهوية الرقمية الخاصة به، يجب على الحكومة أن تخدم جميع المواطنين، بما في ذلك أولئك الذين قد لا يكونوا قادرين على قبول السيطرة على بيانات اعتمادهم في شكل رقمي".

كما أشار كاب موريس، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة أتيست، إلى أن "الهوية الرقمية التي تصدرها الحكومة لديها القدرة على خفض التكاليف والمخاطر على الشركات في جميع الصناعات، مع توفير مزيد من الأمان والخصوصية والتحكم للمواطنين لبياناتهم الشخصية."