شركة الطاقة التشيكية تعتزم التمويل الجماعي للمشاريع، وتبيع الغاز مقابل العملات الرقمية

تعتزم شركة الغاز والطاقة التشيكية Pražská plynárenská التخطيط للتمويل الجماعي لمشاريع الطاقة في براغ وحولها باستخدام العملات الرقمية، حسبما أفاد به المنفذ الإخباري المحلي Hospodářské noviny يوم ٢٥ مايو.

حيث تسعى شركة الغاز إلى تأسيس منصة استثمارية جديدة في مجال المشاريع الخضراء والغاز في البلاد، مما يسمح للأطراف المعنية بالمساهمة بكل من الكورونا التشيكية والعملات الرقمية. وبالإضافة إلى جعل التمويل الجماعي في العملات الرقمية متاحًا، ستقبل الشركة أيضًا العملات الرقمية كطريقة دفع مقابل خدماتها. 

وقد أوضح بافل جينسيك، رئيس مجلس الإدارة في Pražská plynárenská، إن مبادرة الشركة هي وسيلة لجذب جيل شاب من العملاء، قائلًا:

"نحن نحاول الوصول إلى العملاء الشباب عبر الشارع، ولا نريد أن يُنظر إلينا على أننا مسنون لا نعرف كيفية العمل بشكل صحيح".

ووفقًا لجينسيك، سيكون لدى الشركة بوابة دفع تشغيلية في شهر يونيو. وسيتم تحويل العملات الرقمية التي يتم استخدامها للدفع تلقائيًا إلى العملات الورقية. وقال جانيتش: "...لن نفكر في المضاربة على العملات الرقمية. ولكن إذا أراد أحد أن يدفع باستخدام وسيلة بديلة، فإننا نريد أن نجعل ذلك ممكنًا.

ومع أكثر من ٤٢٠٠٠ مستهلك، يُقال إن شركة Pražská plynárenská هي الشركة التشيكية الوحيدة في المجال التي تقبل العملات الرقمية مقابل الخدمات التي تقدمها.

ويأتي هذا الإعلان بعد فترة وجيزة من إعلان الشركة عن تحقيق أرباح قياسية. وبمساعدة جزئية من فصل الشتاء القاسي، ارتفع الربح الصافي من ٣٠ مليون كورونا إلى ١,١٩ مليار كورونا (٥٣,٩ مليون دولار) بينما بلغت المبيعات ما يقرب من ١٢ مليار كورونا (٥٤٤ مليون دولار). وتتوقع الشركة ارتفاع معدل التحويلات ومزيد من العملاء هذا العام، لكنها تتوقع أن تكون الربحية الإجمالية أقل.