شركة إقراض العلات المشفرة "دارما" تؤجل قبول الودائع والقروض الجديدة

قررت شركة إقراض العملات المشفرة في سان فرانسيسكو، دارما، إيقاف الودائع والقروض الجديدة في منصتها.

 وقد أعلنت دارما قرارها في سلسلة من مشاركات تويتر الرسمية يوم ٧ أغسطس. وتقول تغريدتهم الثانية في السلسلة:

"في الوقت الحالي، نقوم بإيقاف الودائع والقروض الجديدة في دارما. وإذا كان لديك وديعة أو قرض موجود لدى دارما، فستظل قادرًا على الوصول إلى حسابك وسيكون لديك خيار سحب أي أموال لم يتم حبسها حاليًا."

وبينما لا يبدو أنها تقدم أي تفاصيل أخرى، أكدت دارما للجمهور في بقية منشوراتها أن فريقها "يعمل بجد" وأن "الفصل التالي من هذه القصة سيكون مثيرًا".

إطلاق دارما

دارما هي شركة شابة نسبيًا. ففي فبراير، جمعت الشركة ٧ ملايين دولار من مستثمرين مثل كوين بيز فنتشرز. وقد حددت بلوك كريبتو بالإضافة إلى ذلك أن الأموال ستذهب إلى ليفر، وهي منصة مصممة لدعم قروض الهامش الفورية لمتدالي العملات المشفرة والمستثمرين ذوي الحجم الكبير.

ويقال إن رئيس فريق التسويق في شركة دارما لابز، ماكس برونشتاين، يدعي أن المزايا التي تتمتع بها ليفر هي كما يلي:

"يمكن للمستثمرين الحصول على قروض مقابل عدد من الأصول المختلفة في دقائق معدودة، ويمكن القضاء على مخاطر الطرف المقابل من خلال عقود ذكية، ويمكن للمقترضين نقل أصلهم بحرية في أي مكان يريدون، والأهم من ذلك، كل هذا يمكن القيام به على ما يقرب من نصف التكلفة التي يقدمها المقرضون التقليديون".

وحسبما أفاد كينتيليغراف سابقًا، أطلقت دارما خدمة الإقراض التي تواجه القطاع العام في أبريل. وفي هذا الإعلان، ذكرت دارما أن خدمتها تتوافق مع أي محفظة، ولكن فقط إيثريوم (ETH) والعملة المستقرة داي متاحين في الوقت الحالي. وفي نهاية شهر مايو، أعلنت دارما أنها أضافت الدعم للعملة المستقرة المدعومة بالدولار الأمريكي USDC.