عميل أحد وسطاء العملات المشفرة يهدف إلى الحصول على ٢٥٪ من جميع معروض بيتكوين

أفادت "فوربس" يوم ٣٠ مايو أن أحد العملاء الأثرياء قد تواصل مع شركة استثمار العملات الرقمية "دادياني سنديكيت" لشراء ما يقرب من ٢٥٪ من معروض بيتكوين (BTC) قدر الإمكان.

و"دادياني سنديكيت" هي شبكة من ند إلى ند حيث يتاجر الناس بين بعضهم البعض باستخدام عملات مشفرة. وقد أصدرت الشركة أخبارًا العام الماضي عندما وضعت ٤٩٪ من لوحة "أندي وارهول" لعام ١٩٨٠ "١٤ Small Electric Chairs" للبيع مقابل عملات بيتكوين وغيرها من العملات الرقمية. ويُقال إن مؤسسة الشركة إليسا دادياني زعمت قائلة:

"اتصل بنا أحد عملائنا وقال إنه مهتم بالحصول على ٢٥٪ من جميع عملات بيتكوين المتوفرة حاليًا. وهناك عدد من الكيانات التي ترغب في السيطرة على السوق."

كما قالت دادياني إن الحصول على ربع المعروض الحالي البالغ ١٧,٧ مليون بيتكوين - بالنظر إلى أن العديد من العملات قد فُقدت بشكل دائم - لن يكون ممكنًا دون التأثير بشكل كبير على السوق. وأضافت أن "مشتريًا بهذا الحجم سيرفع السعر للأعلى لجعل هذا النوع من التراكم أغلى".

"حتى الآن، يوجد عدد كبير من العملات التي يمتلكها حاليًا من لا يحبون الشراء والذين لن يكونوا على استعداد للتخلي عنها بأي ثمن. ومن الناحية الواقعية، ربما يكون هناك أقل من خمسة ملايين عملة يتم تداولها فعليًا في الوقت الحالي."