أسواق الأسهم والعملات الرقمية: ملخصٌ أسبوعي

تُعبّر وجهات النظر والآراء الواردة هنا عن رأي مؤلفها فحسب ولا تعكس بالضرورة وجهات نظر موقع "كوينتيليغراف". تنطوي كل خطوة للاستثمار والتداول على المخاطر، وينبغي عليكم إجراء البحوث الخاصة بكم عند اتخاذ أي قرار.

تم توفير بيانات السوق من موقع التداول "هيت بي تي سي".

أسواق الأسهم العالمية: الاحتمالات المختلطة تُبقي المستثمرين مرتبكين

كانت تقارير الأرباح القوية مساندة للأسهم الأمريكية حيث شهد موقع "أمازون" ارتفاعًا لأعلى معدل نمو منذ أكثر من ست سنوات، في حين تضاعف الدخل الصافي. وقد قفز سهمها إلى مستوى قياسي جديد عقب الأخبار. وأبلغ رواد آخرون في مجال التكنولوجيا مثل مايكروسوفت وإنتل عن أرباح قوية، إلا أن أسهمهم تراجعت في أعقاب الارتفاعات الأولية إلى مستويات قياسية جديدة. وقد أغلق مؤشر ستاندرد آند بورز ٥٠٠ على حاله، منخفضًا بنسبة ٠,٠١٪ فقط خلال الأسبوع.

ولا تزال أسعار الفائدة المرتفعة تشكِّل مصدر قلق عالمي، حيث ارتفعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل ١٠ سنوات لفترة وجيزة فوق ٣,٠٪ يوم الأربعاء، وهو المستوى الرئيسي الذي يشهده العديد من المشاركين في السوق، قبل أن ينهي الأسبوع عند ٢,٩٦٪. وفي هذه الأثناء، لا تزال ضغوط التضخم مستمرة مع وزارة العمل الأمريكية حيث تم الإبلاغ عن ارتفاع الأجور والرواتب بأسرع وتيرةٍ لها منذ ١١ عامًا.

Stock Market Performance

بينما كان مؤشر فوتسي في المملكة المتحدة هو الأعلى أداءً، مرتفعًا بنسبة ١,٨٢٪، للأسبوع الخامس على التوالي من المكاسب وأعلى إغلاق أسبوعي منذ أواخر يناير.

وقد خففت القمة التاريخية بين زعماء كوريا الشمالية والجنوبية من التوترات الجيوسياسية، لكن هناك المزيد من التقدم الذي سيتم إحرازه، وستراقب الأسواق التطورات الجديدة عن كثب. حيث ارتفع مؤشر نيكي الياباني بنسبة ١,٣٨٪ لينهي جولته عند أعلى مستوى إغلاق أسبوعي له خلال ١٢ أسبوعًا.

ومن المتوقع أن تشهد الأسهم الصينية انخفاض أدائها بسبب التهديد بتوسيع التعريفات الأمريكية على السلع الصينية. حيث ستستمر المحادثات التجارية بين البلدين الأسبوع المقبل في بكين. كما ارتفع مؤشر شنغهاي المركب للأسهم الصينية بنسبة ٠,٣٥٪ خلال الأسبوع بينما انخفض مؤشر هانغ سنغ في هونغ كونغ بنسبة ٠,٤٥٪.

مؤشر سينسيكس لبورصة بمومباي للأسهم ٣٠ بالهند: قد تفقد الأسهم الحماس قريبًا

منذ أن وصل إلى أدنى مستوياته عند ٣٢٤٨٣,٠٣ قبل ستة أسابيع، تمكن مؤشر سينسيكس من الارتفاع بنسبة ٧,٩٥ ٪ بتسجيله لأعلى سعر بالأسبوع الماضي عند ٣٥٠٦٥,٣٧. وقد انتعش الزخم منذ شهر حيث تجاوز المؤشر نموذج الوتد الهابط الصعودي حيث أنه قادم من دعم المتوسط ​​المتحرك لمدة ٢٠٠ يوم (الخط البني).

NVYO

وتضمن مكاسب الأسبوع الماضي بنسبة ١,٦١٪ إكمال مستوى تصحيح فيبوناتشي البالغ ٦١,٨٪ عند ٣٤٩٣١,٢١، ولا يزال المؤشر قويًا. ويبدو أن هذا يدعم فكرة أن المؤشر يمكن أن يستمر في الارتفاع على الأقل إلى منطقة المقاومة المحتملة التالية. وتعتبر منطقة السعر هذه، والتي تم تحديدها بشكلٍ بيضاوي أحمر على الرسم البياني المغلق، بمثابة قاع خط الاتجاه الصاعد السفلي وإكمال مستوى فيبوناتشي البالغ ٧٨,٥٪، والذي يقع عند ٣٥٥٩٦,٥١.

مؤشر فوتسي ١٠٠ بالمملكة المتحدة: قويٌ لكنه يتجه إلى مقاومة

تجاوز مؤشر فوتسي أيضًا الوتد الهابط الصعودي منذ شهر، وكان يرتفع بسرعة منذ ذلك الحين، بالإضافة إلى إغلاقه القوي كل أسبوع. حيث ارتفع بنسبة ٩,٣٢٪ مقارنةً بالأسبوع الماضي حين بلغ ٧٥٠٧,١٠. وفي الأسبوع الماضي، تصدر مؤشر فوتسي منافسيه بنسبة ١,٨٢٪ عند وصوله وتجاوزه لمستوى تصحيح فيبوناتشي البالغ ٦١,٨٪ (٧٤٣٩,٠) وأنهى الأسبوع مرة أخرى فوق خط الاتجاه الصعودي طويل المدى للمرة الأولى خلال ١٢ أسبوعًا. وبالإضافة إلى ذلك، عاد مؤشر فوتسي إلى مستوى أعلى من المتوسط ​​المتحرك لمائتين يوم (الخط البني).

UKX

وفي الوقت نفسه، يواجه المؤشر الآن منطقة مقاومة ترتفع إلى مستوى تصحيح فيبوناتشي البالغ ٧٨,٦٪ عند ٧٥٩٤,٥. وتقع منطقة المقاومة المحتملة هذه بالقرب من مقاومة سابقة متعددة الشهور اعتبارًا من ٢٠١٧، حيث يتلاقى خطان متصاعدان.

العملات الرقمية: أداءٌ مختلط بينما يمر السعر بفترة تصحيح

كان الأداء في العملات الرقمية الثمانية الموضحة في الجدول المصاحب مختلطًا الأسبوع الماضي، مع تقدم بيتكوين كاش للأعلى، بنسبة ١٨,٢٪، في حين استحوذت ريبل على الجانب الهبوطي، مع انخفاضٍ بنسبة ١٢,٩٪. وبشكلٍ عام، تستمر العملات الرقمية في التعافي وهي في المراحل المبكرة لتوجهات الصعود المحتملة بعد الارتفاع من القيعان منذ أربعة أسابيع. وهناك حاجة إلى المزيد من علامات القوة خلال الأسابيع المقبلة، حيث يتم تنظيم هيكل الاتجاه وتنتهي موجات الارتفاع.

Cryptocurrency Performance

وقد حدثت الارتفاعات فوق خطوط الاتجاه الهبوطية في معظم العملات الرقمية الثمانية التي ننظر إليها، مع ارتفاع بعضها أيضًا فوق خطوط المتوسط ​​المتحرك البسيط لـ ٢٠٠ يوم. حيث تعتبر كلٌ منها علامة على القوة. وعندما تأتي موجة الشراء التالية، فإن تلك الموجودة فوق خطوط الـ ٢٠٠ يوم قد تتحرك بشكل أسرع وأكثر نحو الاتجاه الصعودي حيث أنها تظهر قوة نسبية فيما يتعلق بـ ٢٠٠ يوم. وتوجد العملات الرقمية التالية أعلى من خطوط الـ٢٠٠ يوم: بيتكوين كاش وإيثريوم أيوتا ومونيرو وريبل.

ويجب الوضع في الاعتبار أنه بمجرد تجاوز منطقة مقاومة واضحة (خط الاتجاه، على سبيل المثال)، فستعيد الأسواق في نهاية المطاف تقدمها السابق إلى درجةٍ ما، وذلك قبل أن يكون الاتجاه مستعدًا للمضي قدمًا. وحتى الآن، كانت الارتداد من التقدم القوي الأخير خفيفًا. وهذا يعني أنه يمكن أن يكون هناك المزيد من الارتدادات العميقة بسهولة قبل أن تكون الاتجاهات الصاعدة جاهزة للاستئناف. وسيكون من الطبيعي والعادي أن يحدث هذا. ومع ذلك، إذا حدثت الارتفاعات في وقتٍ أقرب مع الارتفاعات فوق أعلى مستويات سابقة، فإن هذا يعتبر علامة على القوة، ولكنه أيضًا يزيد من احتمالات أن يستبق السعر الأمر مما يمكن أن يتسبب في أن يشهد تراجعًا/تصحيحًا أكثر فوضوية في النهاية.

وبالنظر إلى الأسبوع التالي، فهناك بعض القلق من أن الضغط الهبوطي يمكن أن يسود إذا ما قام ما يُسمى بـ "حوت طوكيو" بضخ بيتكوين في السوق من بورصة إم تي غوكس المغلقة. فهناك ما يقدر بـ ١٧٠ مليون دولار أو أكثر من بيتكوين تم نقلها من المحفظة وجاهزة للبيع. ولا أحد يعرف ما يجري في هذا الصدد، لكن إدراك وجود بائع كبير قد يعرقل معنويات المستثمرين وبالتالي يقلل من حماس المشتري.

ريبل

في الأسبوع الماضي، تقدم سعر ريبل مقابل الدولار بعيدًا عن القاع الذ تكوّن عند ٠,٤٥ دولار من شهرٍ مضى متوقفًا عند منطقة تصحيح فيبوناتشي عند ٦١,٨٪ للاتجاه الهابط الداخلي. وقد بلغ الارتفاع للأسبوع والاتجاه الصاعد ٠,٩٦٤ دولار، مقابل مكسب بنسبة ١٠٥,٩٪ في أقل من خمسة أسابيع. وحتى الآن كان الارتفاع معتدلًا مع وجود الدعم عند تقاطع مستوى تصحيح فيبوناتشي البالغ ٣٨,٢٪ والمتوسط ال​​متحرك لمدة ٢٠٠ يوم معًا. وحتى قبل أسبوعين، كانت "ريبل" دون مستوى خط الـ ٢٠٠ يوم.

Ripple

وإذا تمكنت من اتخاذ خطوة حاسمة فوق أعلى مستوى تم تسجيله الأسبوع الماضي للمقاومة العالية المتأرجحة في فبراير، فإن الأهداف التالية ستكون أولًا حول خط فيبوناتشي البالغ ٧٨,٥٪ لمستوى ١,٠٦ دولار، ثم التأرجح لأعلى عند ١,٢٣ دولار. وسوف يقدم الارتفاع فوق قمة التأرجح إشارة صعودية أكثر تحديدًا لتحقيق الانتعاش على المدى الطويل للتصحيح الأخير.

بينما سيؤدي الانخفاض أسفل الدعم البالغ ٠,٧٥٨ بالأسبوع الماضي إلى تصحيح أعمق حيث يمكن استخدام مستويات فيبوناتشي، كما يظهر على الرسم البياني المصاحب، لقياس مناطق الدعم المحتملة.

بيتكوين كاش

تُظهر "بيتكوين كاش" قوة نسبية مماثلة من حيث تحركها فوق خط المئتي يوم (البني) الأسبوع الماضي واعترافها به كدعم منذ ذلك الحين. وقد قاد سعر بيتكوين كاش مقابل الدولار واحدة من أقوى التحركات من القاع، حيث ارتفعت بنسبة ١٦٢,٣ ٪ من أعلى مستوى خلال الأسبوع الماضي عند ١٥٧٣ دولارًا في أربعة أسابيع.

Bitcoin Cash

وإذا لم يصمد القاع الأخير عند ١٢٢٨,٩٠ دولارًا بشكلٍ هبوطي، فيجب أن يستهدف مستوى الاسترداد بنسبة ٥٠٪ عند ١٠٨٦,٣ بعد ذلك، يليه مستوى الاسترداد بنسبة ٦١,٨٪ عند ٩٧١,٤٠ دولارًا. ويعتبر الارتفاع فوق قمة الأسبوع الماضي ومن ثم المستوى المرتفع البالغ ١٦٣٦,٨ دولار من فبراير هو علامة القوة الرئيسية التالية مشيرًا إلى احتمال استمرار الاتجاه الصعودي على المدى المتوسط. ويجب الوضع في الاعتبار أنّ لا شيء يتحرك في شكلٍ مستقيم، وأن الانسحاب وفترة التوحيد هي أمورٌ طبيعية وصحية لتطور الاتجاه.

تم توفير بيانات السوق من موقع التداول "هيت بي تي سي"؛ وتم توفير الرسوم البيانية للتحليل من منصة "تردينغ فيو".